اخبار الإقتصاد السوداني - مصانع حديد: الرسوم الحكومية قلصت الإنتاج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
شكا عدد من أصحاب مصانع حديد التسليح من زيادة الرسوم الحكومية وانعكاسها السالب على الطاقة الإنتاجية بالمصانع بارتفاع التكلفة.
وأكد مدير مبيعات مصنع حديد أوميقا، محمد أبوقرون، في حديثه بحسب صحيفة السوداني، تراجع الطاقة الإنتاجية لنسبة (40%)، وقال إن هنالك ارتفاعاً في الفئة الضريبية من (10) ل(30%)، منوهاً لتوقف المصنع عن البيع لأجل غيرمسمى، مؤكداً أن ارتفاع قيمة الكهرباء انعكس سلباً على التصنيع.

وقال مدير مصنع ليبرتي، عبدالله أحمد، إن زيادة الكهرباء انعكست على تراجع الإنتاج، وتذبذب سعر الصرف انعكس على ارتفاع الأسعار في ظل الركود والكساد بالأسواق، وأشار إلى ارتفاع فئة الضريبة، مشيراً لارتفاع الفئة الضريبية لأكثرمن (20%)، متوقعاً ارتفاع أسعار السيخ بالمصانع والأسواق، مبيناً أن سعر الطن يتراوح ما بين( 490- 510) آلاف جنيه، وقال إن بعض المصانع توقفت عن الإنتاج الجديد لحين وضع التكلفة الجديد.

وقال مدير مبيعات أحد مصانع التسليح إن زيادة الفئة الضريبية انعكست على تراجع الإنتاج، إضافة إلى تأثر المصنع من زيادة تعرفة الكهرباء، مبيناً أن ارتفاع أسعار العملات انعكس على الخام، متوقعاً زيادة أسعار حديد التسليح، وقال إن الأسواق تعاني من الكساد، متوقعاً توقف بعض المصانع عن البيع لحين وضع تسعيرة جديدة.

وقال صاحب مصنع إن مصانع التسليح كافة، تعاني من كساد الأسواق بسبب الغلاء، وأشار إلى تراجع إنتاج المصانع؛ بسبب زيادة تكلفة الأنتاج، متوقعاً ارتفاع أسعار حديد التسليح خلال الأيام المقبلة، وشكا من ارتفاع تعرفة الكهرباء والضرائب.


إخترنا لك

0 تعليق