اخبار السودان الان - الخرطوم..الكشف عن"سرّ خطير" بشأن مقتل"عريف الاستخبارات"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
المحكمة انعقادها الاثنين القادم الموافق الحادي والعشرين من نوفمبر الجاري . كشف المتحرّي في قضية مقتل عريف الاستخبارات، ميرغني الجيلي، حامد شانتينا علي، من الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية، عن أنّ حادثة القتل تمّ تصويرها بواسطة المتّهم نوح عبد الله سعد، ولكنّ تمّ مسحه خوفًا من المتظاهرين .
وقال المتحريّ في جلسة محكمة مقتل عريف الاستخبارات، الأثنين، بمعهد العلوم القانونية والقضائية برئاسة جمال مأمون صالح سبدرات قاضي المحكمة العامة رداً على أسئلة هيئة الدفاع، قال إنّه تمّ شطب البلاغ في مواجهة المتّهم نوح الذي تمّ القبض عليه بواسطة التيم الميداني، لأنّه كان يصوّر الحراك، وعندما تمّ إرسال التلفون إلى الشعبة الفنية اتّضح أنّ الفيديو الذي تمّ تصويره قد تمّ مسحه ولا يمكن استرجاعه .
وأقرّ المتحريّ أنّه لم يرسل الهاتف إلى المعامل الجنائية وأنّه اكتفى بردّ الشعبة الفنية، وأشار إلى أنّ العميد إبراهيم بشارة من التيم الميداني هو الذي أشرف على استرجاع الفيديو .
واتّهمت هيئة الدفاع لجنة التحريّ بأنّها استبعدت الفيديو المذكور عن قصد، لأنّه يبرئ المتّهمين، وأوضحت الهيئة أنّ عدم عمل كاميرات المراقبة نسبه لانقطاع الكهرباء وقت الحادث رغم وجود أربعة كاميرات غير مقبولة، لأنّها كاميرات أمنيّة تعمل ذاتيًا حتى في حالة انقطاع التيّار الكهربائي.
وأوضحت هيئة الدفاع أنّ يومية التحريّ تخلو من ذكر عن إرسال الكاميرات المذكورة إلى المعامل الجنائية، لأنّ فيها ما يبرئ المتهمين .

إخترنا لك

0 تعليق