اخبار الإقتصاد السوداني - مواد البناء.. الركود والكساد يرغمان التجار بخفض الأسعار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
حالة من الركود والكساد تخيم على أسواق مواد البناء، إذ تشهد الأسعار انخفاضاً تدريجياً هذه الأيام، مع تراجع الطلب ووفرة في العرض. كشف تاجر مواد بناء بسوق السجانة، فضل حجب إسمه، عن بوادر لانخفاض نما تدريجياً في أسعار مواد البناء، وأوضح أن ذلك نتيجة للركود وضعف القوة الشرائية، وأقر بهذا التراجع حيث انخفض سعر طن اسمنت عطبرة إلى 123 بدلاً عن 130 ألف جنيه، أما أسمنت قنا المصري فتراجع من 120 إلى و113 ألف جنيه، وإلى ذلك أبان أن سعر طن السيخ يتفاوت من 455 إلى 550 ألف جنيه.

مشيراً إلى أن جميع المغالق ومراكز بيع حديد التسليح تعاني من حالة الركود والكساد، ونبه التاجر عبر حديثه بحسب صحيفة اليوم التالي، إلى أنه إذا استمرت تلك الظواهر بالأسواق ستفضي إلى انخفاض في الأسعار بكل تأكيد، إلا أنه نوه إلى أن الأسعار الجارية بالأسواق غير واقعية، مقارنة بأسعار الصرف والترحيل والفائدة التي يجنيها التجار، وزاد بالقول: إن البيع بأسعار منخفضة لتغطية التجار الالتزامات الشهرية من إيجارات ورسوم جبائية ليس إلا – على حد تعبيره.


إخترنا لك

0 تعليق