اخبار السودان الان - مفاجأة .. مدير الكنترول ينكر اقواله واعترافه السابق في جلسة المحاكمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أنكر مدير الكنترول بمركز مدرسة عبدالله بن رباح الخاص بإمتحانات الشهادة السودانية بالخرطوم امام المحكمة إعترافه القضائى بانتحاله صفة أحد طلابه الممتحنين بالمركز وقيامه بحل مادة إمتحان الجغرافيا له . كنت دايخ
وأوقفت السلطات مدير الكنترول والمتهم الثاني الطالب الممتحن على ذمة الدعوي الجنائية لإتهامها بالتزوير وإنتحال صفة الغير من القانون الجنائي السوداني لسنة 91م .
فى وقت تلى فيه قاضي محكمة مكافحة الارهاب (2) بمجمع محاكم الخرطوم شمال امس كامل الاعتراف القضائي الذي دونه المتهم الاول مدير الكنترول ، وافاد المحكمة قائلاً : بأن كل ما ورد على لسانه في الإعتراف القضائي قد ادلي به – الا انه لم يكن فى كامل وعيه – وإنما كان (دايخ) بحد تعبيره للمحكمة.
ليس بخطى الامتحان
واستجوبت المحكمة برئاسة القاضي محمد سرالختم عثمان ، الثلاثاء وفق الصيحة المتهم الاول وقال لها بدوره بأنه كان يعمل مدير الكنترول بمركز إمتحانات مدرسة عبدالله بن رباح الثانوية بنين، منبها الي أنه وفي يوم الحادثة وردت اليه مكالمة هاتفية من إدارة امتحانات وافادوه خلالها بعثورهم على ورقتي إمتحان مادة الجغرافيا بإسم ورقم جلوس طالب واحد وهو المتهم الثاني بمظروف الامتحان الخاص بمدرسته،

لافتاً في استجوابه بأنه اخبرهم وقتها بأنه لا علاقة له بالورقة محل الامتحان ولا يعرف من وضعها بمظروف الإمتحانات، وفي اطار ذلك استجوبت المحكمة للمتهم الاول افاد بانه لا يستبعد بان تكون إدارة امتحانات السودان هي من قامت بوضع ورقة الإمتحان داخل المظروف، ونفى المتهم الأول في اقواله ارشاده لإدارة الإمتحانات عن كراسة امتحانات مادة التربية الإسلامية التي ضبطت بمكتبه الخاص ، مؤكدا بأنه لا علاقة له البتة بها، وشدد المتهم الأول في استجوابه على انه ليس لديه أي تفسير حول العثور على ورقة إمتحان مادة التربية الإسلامية بمكتبه ، لافتا الي انه لا يستبعد ان يكون تم احضارها بواسطة شاهدي الإتهام الاول والثاني اللذان حضرا لمكتبه من ادارة الإمتحانات بحد تعبيره ، وانكر المتهم الاول تطابق الخط الذي جاء على ورقة الإمتحان مع خطه ، مؤكداً بأن الخط الموضوع على ورقتي إمتحان الجغرافيا والتربية الإسلامية لا علاقة له به، وظل يردد للمحكمة بقوله: (ده ما خطي انا).


إخترنا لك

0 تعليق