اخبار الإقتصاد السوداني - بادرة مستحدثة لزراعة محاصيل السمسم و الفول السوداني والقطن في العروة الصيفية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
اجرت وكالة للانباء استطلاعا مع مزارعين بمحلية المتمة حول تجربتهم المستحدثة بمحلية المتمة بولاية نهر النيل وصفها أصحابها بالفريدة والنوعية من واقع زراعتها فى غير الأوقات المتعارف عليها فضلآ عن الفوائد التي ستتحقق عقب نجاح التجربة المتمثلة فى زراعة محاصيل السمسم والفول السوداني والقطن في العروة الصيفية. وطبق التجربة المهندس عبدالله محمد احمد حويج من منطقة (الجوير) والاستاذ علم الدين الخواض من منطقة (كلي) من أبناء منطقتي الجوير وكلي بمحلية المتمة.
ووصف الحويج التجربة بالنوعية مبينآ انه قام بزراعة مساحة 5 فدان من الفول السوداني بالاراضي الزراعية بمنطقة الجوير.
واشار إلى أن التجربة سبقتها استشارات متعددة من الخبراء فى هذا المجال لضمان نجاحها، وربط الاستمرار فى زراعتها بالانتاجية عقب الفراغ من عمليات الحصاد.
وأضاف ان التجربة ستعزز من ثقافة إضافة عروة أخرى تمكن من زراعة تلك المحاصيل في غير الموعد المتعارف عليه في كل عام.
وأعلن جاهزيتهم لتقديم الدعم والاستشارات لكل من يود زراعة تلك المحاصيل فى ذات التوقيت الذى سيوفر ويحقق كثير من الفوائد وشكر كل من قدم لهم النصح واسهم في إنزال تجربتهم على ارض الواقع.
فيما اوضح الاستاذ علم الدين الخواض من منطقة كلي أن التجربة فريدة، حيث إنه قام بزراعة محاصيل الفول السوداني والسمسم وفول الصويا والقطن والدخن.
وأوضح انه يتأهب لبداية عمليات الحصاد مطلع الاسبوع القادم ووصف التجربة بالفريدة والنوعية بزراعة تلك المحصولات فى الفترة من يونيو وحتى أكتوبر.
ودعا الخواض للوقوف على التجربة التي اعتبرها سترسخ لاستغلال الوقت لزراعة المحاصيل ذات الإنتاجية العالية.
وتوقع أن تشهد المحاصيل المزروعة إنتاجية عالية ترسي دعائم استمرار الزراعة في تلك المناطق وفي ذات التوقيت بصورة راتبة مما يحقق فوائد كبيرة للمواطن.

0 تعليق