اخبار الإقتصاد السوداني - غرب كردفان : تعرُّض الخط الناقل للكهرباء ل"التخريب"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وقف والي غرب كردفان المكلف خالد محمد أحمد جيليه برفقة لجنة أمن الولاية على موقع تخريب الخط الناقل للكهرباء القومية بمنطقة "الدواس" بمحلية السنوط والذي أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن مدينة الفولة حاضرة الولاية، حيث وصل فريق فني مختص لمعالجة برج الكهرباء الذي طالته أيادي التخريب. وأفاد والي غرب كردفان بحسب (سونا) أنّ عمليات التخريب تضرّر منها الخط الناقل بين مدينتي الفولة وبابنوسة، مُستنكراً الحادث الغريب، وقال إنّ العملية تمت عبر مُتفلتين وخارجين عن القانون، مُناشداً المُواطنين للتعاون مع الدولة لمحاربة المجرمين والمخربين الذين يعملون على تدمير المشروعات التنموية. وأوضح الوالي أن جهود الحكومة مستمرة لتوسعة شبكات الكهرباء داخل الولاية وأن مثل هذه العمليات تُعطِّل مشروعات التنمية، مطالباً المهندسين بتسريع وتيرة العمل من أجل إرجاع الوضع كما كان عليه سابقاً في أقرب وقت ممكن، مؤكداً التزام الولاية بكل ما يليها تجاه عمليات الصيانة لتسهيل مهام المهندسين.
من جهته، قال مدير قسم الخطوط بالنيل الأبيض وكردفان بالشركة السودانية لنقل الكهرباء، المهندس إبراهيم المدير محمد، إنّ عملية التخريب تمت في أعلى البرج والخطوط مليئة بالتيار الكهرباء مما يُعدُّ أنها عملية تخريب منظمة وخُطِّط لها بشكل جيد، مطالباً أهل المنطقة والقاطنين حول الأبراج بالمحافظة عليها، وأكّد أنّ صناعة المشروعات القومية مُكلِّفة وتحتاج لجهد كبير من الدولة والمجتمع، وقال إنّ معالجة هذه المشاكل تتم بالتوعية وتبصير المجتمعات بأهمية الكهرباء والمشروعات القومية التي هي مِلْكٌ للجميع، وأوضح إبراهيم إن كافة الآليات والأدوات وصلت إلى الولاية بالإضافة إلى حضور عدد من الخبرات والكفاءات العاملة من الشركة لمعالجة الخلل خلال يومين أو ثلاثة اعتباراً من صباح الأربعاء، وطالب حكومة الولاية بتوفير الأمن للمواقع الاستراتيجية والخدمية، بجانب توفير كل الاحتياجات التأمينية تجاه العاملين بموقع التخريب.

إخترنا لك

0 تعليق