اخبار السودان من كوش نيوز - الورشة الثانية لمناهضة خطاب الكراهية بالفاشر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
انطلقت امس بقاعة درة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور فعاليات الورشة الثانية الخاصة بنبذ خطاب الكراهية وتعزيز ثقافة السلام في دارفور التي تنظمها منظمة الناس للناس بدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بحضور عدد من القيادات الرسمية والشعبية بالولاية ومشاركة اعضاء رابطة صحافيي واعلاميي ولايات دارفور الخمس.
وخاطب الجلسة الافتتاحية للورشة رئيس المجلس الاعلي للثقافة والإعلام بشمال دارفور الدكتور زكريا أدم محمد الرشيد مشيدا بحسب سونا، بمبادرة منظمة الناس للناس في تدريب الصحفيين من أجل المساهمة في مناهضة خطاب الكراهية، مشيرا إلى ان مثل هذه الورش قد تسهم بشكل فاعل في خلق أجواء الوئام والمحبة والسلام بين مكونات المجتمع، خاصة أن الإعلام أصبح الآلية الفاعلة في تحقيق الأمن والاستقرار وبناء السلام، مناشدا بتوسيع دائرة المشاركة في إعداد وتقديم محتوى منهج مناهضة الكراهية وصناعة السلام حتى تشمل المجموعات الثقافية والدرامية وأهل الفلوكلور والإعلام الشعبي، معبرا عن تقديره لجهود منظمة الوكالة الأمريكية في دعم السلام واهتمامها بقضايا المجتمع.

وخاطب الجلسة الافتتاحية للورشة مدير منظمة الناس للناس الدكتور أديب عبدالرحمن يوسف مبينا ان الوثبة الثانية من ورشة نبذ خطاب الكراهية في مجتمعات دارفور ستكون متقدمة في تناولها للموضوعات ذات الصلة، مشيرا إلى ان الورشة استهدفت الصحفيين والإعلاميين باعتبارهم الشريحة الأهم التي يعول عليها في بناء السلام وتطوير ونهضة المجتمع وتحقيق الاستقرار، مضيفا ان برنامج عمل الورشة سيتضمن التعريف بمفاهيم العدالة الانتقالية والسلام الاجتماعي والتنمية المستدامة إلى جانب دور القيادة ودورها في بناء السلام وتقنيات مكافحة التضليل والأخبار الزائفة.

يذكر ان الوثبة الثانية من ورشة نبذ خطاب الكراهية وتعزيز ثقافة السلام في دارفور ستستمر لمدة سبعة ايام، ويتوقع ان تخلص إلى عدة بروتوكولات ومعاهدات للصحفيين بدارفور يتفقون من خلالها على تشكيل آليات اعلامية محكمة لتعمل في مناهضة خطاب الكراهية وتعزيز ثقافة السلام،عبر كشف الحقائق وتبصير الرأي العام من خلال أعمال إعلامية وصحافة استقصائية لإحداث تغيير حقيقي وسط مجتمع الإقليم.


إخترنا لك

0 تعليق