اخبار الإقتصاد السوداني - تدشين نظام مداورة البصات السفرية بالميناء البري

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
انطلق بالميناء البري الخميس تطبيق نظام المداورة للبصات السفرية فعليا ونظمت غرفة البصات والادارة العامة للمرور وديوان الضرائب حفل افتتاح النظام بحضور كافة الجهات ذات الصلة عزا وزير النقل المهندس هشام ابو زيد اسباب فشل نظام المداورة سابقا لعدم استصحاب الشركاء في العمل وقال إن نظام المداورة خطوة أولى لعدد من البرامج الاساسية التي تتم لاحقا وكشف عن إيداع عدد من المبادرات الخاصة بالميناء لوالي الخرطوم واردف بأن المسألة ليست مسألة أموال فقط وإنما قضية ميناء معقدة وبها جوانب قانونية واستحقاقية وجزم بتقديم مقترحات عن مواقف قندهار والسوق الشعبي ام درمان وقيام موقف سوق ليبيا من أجل ضمان منظومة موحدة للنقل البري مشيرا الى التشدد في مراقبة وتقييم البرامج الجديدة عقب المداورة وتابع نصف فهمك في راس اخيك ومن اجل تحقيق العمل وفقا الرؤى المطروحة
وكشف الأمين العام لديوان الضرائب د محمد علي مصطفى وفق ( سونا) عن تخفيض الضرائب المفروضة على أصحاب البصات السفرية وأعلن اتخاذ قرارات بتغيير اختام الضرائب القديمة واستبدالها باختام مشعة لمحاربة عملية التزوير في المنفستو وتابع نعمل جهدنا مع غرفة النقل لمحاربة التزوير في طباعة الفواتير والدفع تحت الطربيزة وهو امر غير مقبول ودعا الى دفع الضريبة من أجل الحصول على الخدمات وانتقد البيئة المتردية بالميناء واقترح على أصحاب البصات السفرية سداد مساهمة بسيطة لإصلاح الوضع بالميناء
ومن جهته طالب ممثل العمال بالميناء محمد احمد الربح بتقنين حقوق العاملين عقب تطبيق نظام المداورة ورحب بالتطوير لأنظمة نقل الركاب
وفي السياق نفسه طالب رئيس الغرفة القومية للبصات السفرية احمد عبدالحميد الطريفي، الدولة بايقاف استيراد مركبات النقل العام والسماح للقطاع الخاص باستيراد قطع الغيار.
وكشف ان عدد البصات الحالية (4) الاف بص تم استيرادها بالنقد الاجنبي على حساب ميزان مدفوعات الدولة، مشيرا الى ان ذلك يفوق حاجة السوق لافتا الى ان الذي يستوفي الشروط منها يبلغ 2 الف بص والمتبقي في الصيانة ،ونبه الى عدم القدرة على تشغيل كل البصات المستوفية للشروط لجهة انها اكثر من حاجة السوق .
وكشف الطريفي عن تعرض القطاع لحالة تدهور مريع مما ادى الى
خروج 150 شركة ، كاشفا عن سعيهم لبرنامج تشغيل(المداورة) لاخراج القطاع من هذا الوضع ، مشيرا الي الدور الكبير لعمال الموانئ ووصفهم ب(الغبش ) وقال:(لولا العمال الغبش لم نجن اموال).
واعرب الطريفي عن امله في تحقيق النجاح لبرنامج المداورة ورهن انتعاش القطاع بالانتظام في المداورة .
ومن جانبه انتقد الأمين العام لاتحاد أصحاب العمل د. الصادق سوار الذهب الترد ي البيئي داخل الميناء البري وقال البيئة داخل الميناء ضعيفة جدا ، مشددا علي ضرورة الاهتمام بالعمل داخل الميناء ، وفي ذات الاثناء اعلن دعم من القطاع الخاص لتكوين ثلاث مواقف جديدة ل ( الخرطوم وبحري وامدرمان ) واكد اهمية تنفيذ نظام المدوارة لتقليل عدد البصات في الطرق القومية والمحافظة علي السلامة المرورية ونبه الي انه يسهم في منع التهرب الضريبي.

وقال ممثل وزير الداخلية، عثمان الحاج، أن نظام المداورة يصب فى مصلحة السلامة المرورية ، مشيرا إلى أن الدول اهتمت بالسلامة المرورية وأفردت لها قوانين الهدف منها سلامة المواطنين، مشيرا إلى أن نظام المداورة يمثل التقليل من كثافة البصات فى الموانئ وتقليل الضغط فى الطرق القومية ويقلل من السرعة الزائدة والتخطى ويقلل من الحوادث، إضافة إلى تقليل الوقود ، مؤكدا جاهزية الشرطة لتنفيذ مشروع نظام المداورة لجهة أنه يهدف لعكس صورة حضارية


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق