اخبار الإقتصاد السوداني - تصاعد في أسعار إيجار المنازل بالخرطوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشف وكيل العقارات عرابي الأمين، عن ارتفاع أسعار العقارات وتراجع الطلب هذا فضلاً عن انخفاض طفيف في أسعار القطع السكنية بولاية الخرطوم. في الوقت ذاته أكد عرابي بحسب صحيفة اليوم التالي، ثبات أسعار العقارات في المواقع المميزة وارتفاع أسعار الإيجارات حيث يبلغ متوسط قيمة إيجار منزل للأسرة متوسطة، حوالي 180 ألف جنيه، وأشار إلى وجود كثير من المشاكل التي تخص السداد في الوقت المحدد جراء الظروف الاقتصادية التي يعاني منها المواطنون مؤخراً، وقال إن القانون يقف في صف المستأجر مما أدى إلى كثرة القضايا المتعلقة بالإيجار.
فيما قالت ربة المنزل (رماح علي) التي تقطن الكلاكلة جنوب الخرطوم، إن زوجها يعمل بإحدى محطات الوقود، وأكدت أنه يعاني من سداد إيجار المنزل الذي يبلغ 100 ألف جنيه شهرياً، وتابعت: أصبحنا بسبب سداد قيمة الإيجار لا نستطيع تلبية الاحتياجات اليومية، بل الاكتفاء بالضروريات من أجل تأمين قيمة الإيجار في المقام الأول، ثم تنظر فيما تبقى من متستلزمات أخرى.

وذكرت رماح أنهم في ظل هذه الأوضاع الاقتصادية الصعبة لا يستطيعون توفير قيمة الإيجار كاملة، بل يضطرون لطلب مساعدات من الأقارب، وعزت ذلك بسبب التضخم وانخفاض قيمة العملة، مقابل ارتفاع الأسعار المستمر، واصفة العملة الوطنية أصبحت بلا قيمة.
وفي السياق ذاته أرجع الخبير الاقتصادي الدكتور السماني هنون تصاعد أسعار العقارات إلى التضخم وقلة الطلب عليها بجانب أن هناك عوامل داخلية أبرزها تراجع القوة الشرائية، وأكد السماني في حديثه أهمية سوق العقارات في البلاد، وقال إنه من أسواق الملاذات الآمنة مما يجعل كثيراً من المستثمرين يلجأون للاستثمار فيه لتجنب الخسائر التي قد تلحق بهم في حال استثمارهم في مشاريع أخرى، وأرجع ذلك لعدم استقرار الوضع السياسي بالبلاد الذي بدوره أدى إلى عدم الاستقرار الاقتصادي.

وقال هنون إن مستقبل سوق العقارات على المدى القريب قد لا يشهد تغيراً ملحوظاً نسبة لعدم استقرار البلاد في كافة النواحي، وأضاف: أما على المدى البعيد وفي حال استقرار البلاد فقد يكون واعداً، متوقعاً أن يجذب كثير من المستثمرين الى البلاد.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق