اخبار الإقتصاد السوداني - أردول ل(السودانى): تهريب الذهب الآن لا يتجاوز (10 15%)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية، مبارك عبد الرحمن أردول ل(السوداني) إن عملية تهريب الذهب من البلاد لا تتجاوز الآن (10 15%)، بفضل السياسات التي اتخذت مؤخراً للحد من الظاهرة . وأكد أردول أنهم عملوا على إجراء تعديل في التشريعات بعد أن جعلت التشريعات السابقة سعرين للذهب؛ واحد رسمي وآخر بسعر البورصة العالمي وأضاف :" قمنا بإلغاء ذلك".
وتابع: "اكتشفنا خللاً آخر وهو موضوع السعرين فنجد سعر الجرام بالبورصة مثلاً (6) آلاف جنيه، وفي السوق كان يفرض البنك مبلغ (4) آلاف جنيه لسعر الجرام، ولذلك الفارق البالغ قدره ألفا جنيه يجعل الناس تهرب، ونحن ألغينا ذلك، وقلنا الذهب يكون مربوطاً بالسوق العالمي".
ومضى قائلاً هذه الإجراءات التي قمنا باتخاذها قطعت (50%) من التهريب، أما البقية فقد عالجناها عندما وجدنا أن هناك سعرين لحصائل الصادر نتيجة لوجود سعرين للدولار بالسوق الموازي، وسعر الرسمي، وقد تم تعويم الجنيه، وقد دعمنا ذلك ولم يعد هناك أي سبب للتهريب".
واعتبر أردول أن من يقومون بالتهريب حالياً إما أنهم أناس هواة أو لم يستوعبوا التغيير الكبير الذي حدث على مستوى التشريعات التي تحد من التهريب، بالإضافة للتشريعات العقابية التي قمنا باتخاذها .
وفي سؤال عن أين يذهب ذهب ؟ أجاب أردول: "الذهب يذهب للأسواق العالمية – وبورصات وأسواق مختلفة بالإقليم وبالعالم – وقد أحدث تغييراً كبيراً جداً في السودان الآن ".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق