اخبار الإقتصاد السوداني - ارتفاع كبير لمستلزمات المدارس وضعف استعداد العرض بالأسواق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في جولة ل( السوداني) بأسواق العاصمة بمحلات مستلزمات المدارس حيث تشهد ضعفا في العرض لمستلزمات المدارس وانعداما تاما للاستعداد للعام الدراسي بسبب ارتفاع الأسعار ، و قال تجار مستلزمات المدارس ان الاستعداد شبه ضعيف من قبل المستهلك وقالوا ان هنالك ارهاصات بتأجيل العام الدراسي ،مشيرين الى ان السوق لا يتقبل زيادة في الأسعار. قال تاجر مستلزمات مدرسية بالخرطوم العربي فضل حمد في حديثه ل(السوداني ) ان تكلفة المستلزمات المدرسية غالية لذلك الاستعداد بالسوق ضعيف ،مبينا سعر دسته الكراسات (2،400) الف جنيه اما الأقلام حسب الماركة (200_400) جنيه الاساتك الصغيرة (100) جنيه للقطعة الصغيرة وقلم الرصاص غير المبري(150) جنيها اما سعر علبة الهندسة(3،500) جنيه.
أكد تاجر مستلزمات مدرسية ببحري علي عثمان على ارتفاع الاسعار كافة،أشار إلى أن هنالك وفرة في كافة المستلزمات وضعفا في القوة الشرائية، مبينا سعر دستة الكراسات (2،100) جنيه، ولفت ضعف عرض مستلزمات المدارس بسبب الركود وتذبذب تاريخ بدء العام الدراسي ،وقال ان بعض الاسر تكتفي بالأحذية والشنط القديمة لتخفيف التكلفة .
وقال رئيس تجار الجملة بسوق امدرمان فتح الله حبيب ان المواطن مغلوب على أمره واشار الى ارتفاع فاتورة مستلزمات المدارس وتصل الى (50) الف جنيه للطالب بمدرسة حكومية، مشيرا الى ضعف القوة الشرائية،
وقال ان معظم الاسر لا تستطيع توفير كافة المستلزمات المدرسية لدى أسرة عدد أطفالها (4) أطفال في مراحل دراسية مختلفة.
وفي ذات السياق قال تاجر شنط مدرسيى بسوق ليبيا السيد آدم ان هنالك زيادة في الاسعار ،مبينا سعر الشنط الكبيرة (4) آلاف والمتوسطة (3،500) جنيه اما الصغيرة (2،500) جنيه وسعر الأحذية اسبورتات (3_4) آلاف جنيه حسب المقاس وسعر اللبسة الجاهزة للبنات (6) آلاف جنيه للفصول الصغيرة اما فصلي سادس و سابع ( 25) جنيها اما لبسة الأولاد(20) الف جنيه.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق