اخبار الإقتصاد السوداني - أصحاب المصانع يحملون الدولار الجمركي مسؤولية تراجع الإنتاج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
شكا عدد من المنتجين وأصحاب مصانع من تأثرهم من زيادة الجمركي ما انعكس سلبًا على تراجع الإنتاج وارتفاع أسعارالخام في ظل استمرار الركود بالأسواق. وقالوا إن هنالك عددًا كبيرًا من المصانع تراجعت الطاقة الإنتاجية فيها والبعض الآخر يعمل على حسب كمية الخام الموجودة.
وأكد صاحب مجموعة مصانع عباس عبدالرحمن في حديثه ل( السوداني) تأثر أصحاب المصانع من زيادة الدولار الجمركي ما انعكس على تراجع حجم شراء المواد الخام للإنتاج، مشيرًا إلى أن ذلك ينسحب سلبًا على أسعار السلع الاستهلاكية بالأسواق كاشفًا عن توقف 80% من المصانع بسبب الكساد في الأسواق بسبب تراجع الإنتاجية.
وقال المديرالتنفيذي لزيوت ناصر الحاج إن زيادة الدولار الجمركي انعكست على تراجع حجم المبيعات بسبب ارتفاع المواد الخام ، مبينًا أن سعر جركانه زيت الفول(36) لترًا بالأسواق بسعر(20) ألف جنيه ، وأوضح الاستمرار على الدولار الجمركي سينعكس على استمرار ارتفاع الأسعار رغم الركود وفي ذات السياق، قال صاحب مصنع زيت أبوعمر بكري علي جامع إن زيادة الدولار الجمركي قفزت بالأسعار بسبب زيادة المواد الخام مما انعكست على تراجع حجم الإنتاج للمصنع إلى 50%، وقال إن السوق لا يحتمل زيادة في ظل غلاء المعيشة ،وأشار إلى أن هنالك حوالي30_ 40% من مصانع الزيوت ومعاصر كبرى متوقفه بسبب التكاليف ،وقال إن أي رسم حكومي يؤثر على أسعار السلع الاستهلاكية بالأسواق ، وقال إن زيادة الدولار الجمركي انعكست سلبًا على كافة المصانع والمستوردين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق