اخبار السودان من كوش نيوز - جدّد نيّته باعتزال كرة القدم نصر الدين الشغيل: سعيدٌ بما قدمت للهلال ولم أغضب من (الغربال)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
جدّد لاعب المنتخب الوطني والهلال نصر الدين الشغيل، تأكيده على نيّته الاعتزال ومغادرة المستطيل الأخضر بشكل نهائي، واضاف في مقابلة له مع قناة البلد الفضائية مع الزميل محمد الخير ان أكبر تكريم لي إنني لعبت للهلال ولبست شارة (الكابتنية) وانا أكثر سعادة وفخراً بهذا الشرف الذي ناله عدد كبير من زملائي اللاعبين في الهلال وأضاف الشغيل أنه بدنياً وصل لمرحلة متدنية من الحضور البدني والذهني، إلى جانب اللياقة البدنية وأجد نفسي مقبلاً على هذا القرار بنهاية فترتي مع الهلال، وأرى ان الاستمرار معه بالنسبة لي في هذا التوقيت صعب جداً.
واشار الى ان الفترة المقبلة في الفريق تتطلب مستوى معيناً وقوياً، وعن نفسي الآن لا أستطيع أن أقدم شيئاً للهلال أكثر من ذلك الذي قدمته، وأوضح الشغيل في معرض اجابته على إبداء ضيق عندما توج الهلال بكأس الدوري الممتاز بنهاية الموسم الحالي، وقال أبداً لم يغضبني الأمر، على العكس تماما كنت أكثر سعادة وقت التتويج باللقب، مبيناً أن لاعب الفريق محمد عبد الرحمن (الغربال) أقدم منه في الهلال وانه ذهب في جولة احترافية ثم عاد للفريق، وفي الأخير هو ابن النادي مثلي ومثل بقية اللاعبين في الفريق
وواصل الشغيل: في نهاية الأمر الهلال فاز بالدوري الممتاز وتوج مجهود الزملاء بحمل الكأس الغالية علينا كثيراً، وإن محمد عبد الرحمن (الغربال) هو الكابتن ومن حقه حمل الكأس الغالية والسعادة بها مع بقية الزملاء في الفريق والجهاز الفني، واضاف لحظة التتويج بكأس بطولة الدوري الممتاز الحالية طلب مني (الغربال) رفع الكأس ولكني رفضت وقلت له سأكون بجانبك حين تحمل الكأس، وقد كان ذلك في لوحة زاهية تؤكد ان العلاقة بيننا في الهلال طيبة جداً وليس هناك ما يعكرها.
وبحسب صحيفة الصيحة، قال الشغيل أتمنى الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي لبلدنا الحبيب وربنا يوفق الأجيال القادمة، ليكونوا أفضل منا، وان يقدموا مستوىً أقوى وأفضل يُليق باسم في كل المحافل الدولية والمنصات الخارجية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق