اخبار الإقتصاد السوداني - كسلا تستضيف الورشة المشتركة مع القضارف حول خارطة استخدامات الاراضي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كسلا 7-8-2022(سونا) - دعا والي ولاية كسلا المكلف الاستاذ خوجلي حمد عبد الله الي ايجاد ضوابط وتشريعات تعمل علي حفظ التوازن بين قطاعي الزراعة والرعي وان لايمتد قطاع علي الاخر مع امكانية توطين التعايش السلمي بين الزراعة والرعي في منطقة واحدة. جاء ذلك لدي مخاطبته اليوم بقاعة مجلس كسلا التشريعي الجلسة الافتتاحية للورشة المشتركة لخارطة استخدامات الاراضي لولايتي كسلا والقضارف التي تنظمها وزارتا الانتاج والموارد الاقتصادية بالولايتين بالتعاون مع برنامج الموارد الطبيعية المستدامة وسبل كسب العيش (الايفاد) التي تستمر لثلاثة ايام بمشاركة مختلف قيادات العمل التنفيذي والاهلي بالولايتين.
واعرب الوالي عن تمنياته بان تكون الورشة الانموذج علي مستوي البلاد في وضع خارطة موحدة في مجال استخدامات الاراضي وان تخرج الورشة بتوصيات تكون خير معين للولايات الاخري وتساهم في وضع حد للنزاعات بين الزراعة والرعي ووضع مبدأ للنهوض بالسودان بقطاعي الزراعة والثروة الحيوانية .
ورهن الوالي هذا الجانب بتحديد المناطق التي لاتصلح للزراعة بان تكون للرعي وكذا الحال بالنسبة للمناطق الرعوية في اشارة الي ان القطاعين يمثلان العمود الفقري للنهضة بالبلاد.
وقال ان معظم مشاكل دول العالم تنحصر في الغذاء والمياه باعتبار ان المواد الاخري من بترول وثروات معدنية قابلة للنضوب مشيرا في ذات الوقت الي ان هنالك هجمة شرسة علي الاراضي .
وطالب الوالي بالاهتمام بالقطاع الخاص وتعزيز دوره مع امكانية تغيير معادلة منح الامتيازات العليا للقطاع الحكومي نسبة (51%) حتي يضطلع القطاع بدوره منوها الي الامكانيات التي تتمتع بها ولايتي كسلا والقضارف في الاراضي والمقومات المشتركة في المجال الزراعي .
من جانبه استعرض الدكتور خضر رمضان مدير عام وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية بولاية كسلا ملامح الورشة النوعية والمتوقع من المخرجات.
واوضح ان التغيرات المناخية خلال السبعة عقود الماضية فرضت مراجعة قوانين استخدام الاراضي بالولايتين ووضع خارطة لاستخدامات الاراضي بهما حيث ان الزيادة السكانية خلال الفترة المذكورة غيرت في زيادة المواليد واللجوء واثرت سلبا علي استخدامات الاراضي في الولايتين بالاضافة الي ان التغيرات المناخية والجفاف الذي ضرب القرن الافريقي كان لهما بالغ الاثر علي استخدامات الاراضي في عامة والولايتين خاصة الامر الذي استدعي اقامة الورشة لوضع خارطة لاستخدامات الاراضي في الولايتين لتحديد مواقع الزراعة والرعي والغابات والتعدين السكن.
ودعا الدكتور خضر المشاركين في الورشة للخروج بتوصيات واضحة تكون بمثابة مسودة لخارطة استخدامات الاراضي لتحديد المواقع. وقال ان الموارد غير المتجددة ملك للاجيال القادمة الامر الذي أكد ضرورة الاستخدام الرشيد لتلك الموارد والحفاظ علي الارض مشيرا الي ان هنالك اعدادا كبيرة من الثروة الحيوانية بالولايتين تقدر ب(6) ملايين رأس خلافا للقطيع الذي يأتي من الولايات الاخري المجاورة بغرض الرعي مما يستدعي أيضا الحفاظ علي المراعي.
من جانبه اكد جمال عثمان مصطفي ممثل وفد ولاية القضارف اهمية الورشة التي تأتي بغرض التفاكر حول مورد اصبح موضعا للصراع حول العالم . وقال اننا نتمني من خلال فعاليات الورشة ان تخرج بنتائج ايجابية وتوصيات تفيد اهل الولايتين علي المستوي الخاص والسودان عامة.
تجدر الاشارة الي ان الورشة ستناقش خلال الثلاثة ايام عددا من اوراق العمل حول خارطة استخدامات الاراضي بولايتي كسلا والقضارف وتدخلات المنظمات العاملة في الولاية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق