اخبار السودان من كوش نيوز - محامو الطوارئ يحملون النيابة مسؤولية اختطاف الثوار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشفت لجان مقاومة الخرطوم أمس عن اعتقال الثائرين/ مايكل والمتحدث الرسمي باسم مقاومة الشجرة مصعب سانجو ، وفي الأثناء أطلق ناشطون هاشتاق لوقف اعتقالات الثوار والاخفاء القسري (# الفيدرالية تمارس الارهاب ، أوقفوا حملات الاختطاف # )
وقالت لجان مقاومة الديوم الشرقية في بيان لها بحسب صحيفة الجريدة أمس، تم اعتقال الثائر مايكل بشارع محمد نجيب بالقرب من تقاطع 41 وذلك بواسطة قوة مكونة من 3 لاندكروزر (تاتشرات) وأقتيد الى جهة غير معلومة ، ووصفت الاحتجاز بغير المشروع و الاخفاء القسري الذي يضاف لسلسلة الانتهاكات التي تمارسها القوات الانقلابية تجاه الثوار و تجاه ثوار منطقة الديوم الشرقية بالتحديد ، وأعلنت مقاومة الديوم اعتزامها اتخاذ خطوات تصعيدية للمطالبة باطلاق سراح الثوار .

من جهتها قالت لجان مقاومة جنوب الحزام على الرغم من التصريحات اليومية بتقديم التنازلات والدعوة للحوار والاعتراف بفشل الانقلاب على لسان قادته، إلا أن ممارسات السلطة الانقلابية في القمع والترهيب والتنكيل بالثوار مستمرة وتتمدد، مما لا يدع مجالاً للشك أن السلطة الانقلابية تراوغ لكسب الوقت والالتفاف على الثوار، ودللت على ذلك باعتقال 2 من ثوار مدينة الخرطوم "مصعب سانجو" من سكان حي الشجرة و "مايكل" من الديوم الشرقية.
"وأردفت "نحن لا نُطالب بإخلاء المعتقلات التعسفية، إنما هدمها بمشروعها ومشرّعيها"" .
وطالب محامو الطوارئ، النيابة العامة باعمال سلطاتها والكشف عن مكان الثوار الاثنين المعتقلين مايكل ومصعب سانجو، موضحين ان الاخير مازال تحت الرعاية الطبية. وقال المحامون في بيان صحفي أمس ان السلطات الانقلابية قامت باعتقال كل من سانجو ومايكل، وان اعتقالهم يندرج تحت جريمة الاخفاء القسري والحجز غير المشروع، ويعرض حياتهما للخطر، مشيرين الى ان سانجو مازال تحت الرعاية الصحية.

واشار محامو الطوارئ، الى ان عددا مقدرا من المحامين بولاية النيل الابيض منطقة الجبلين مثلوا الدفاع عن متهمين فتحت في مواجهتهم بلاغات تحت المواد (69.77)، كما تم تبرئة بعضهم وادانة البعض الاخر مع وقف التنفيذ.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق