اخبار السودان الان - تفاصيل جديدة في جلسات قضية الشهيد محجوب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشف مدير جامعة الرازي د. أحمد رزق للمحكمة اليوم، في قضية الشهيد محجوب التاج، عن حضور وزير الخارجية بالعهد المباد البرفيسور إبراهيم غندور، إلى الجامعة يوم حادثة مقتل الشهيد محجوب بتاريخ 24 يناير 2019م. ويواجه الاتهام على ذمة القضية (9) من منسوبي جهاز المخابرات العامة بينهم ضباط برتب متفاوتة.

وأوضح شاهد الدفاع الحادي عشر، مدير جامعة الرازي، عند مثوله أمام المحكمة الخاصة المنعقدة بمحكمة مخالفات الأراضي الديم برئاسة القاضي زهير بابكر عبد الرازق، بحسب صحيفة الصيحة، أوضح أن غندور هو رئيس أمناء جامعة الرازي، فيما نفى ترؤس غندور لحزب المؤتمر الوطني وقت الحادثة، كما أفاد بأنه ليس عضواً بحزب المؤتمر الوطني.

وأفاد رزق بأنه ووقت الحادثة كانت البلاد محتقنة سياسياً ومشحونة– إلا أن جامعتهم قرّرت فتح أبوابها واستئناف الدراسة مطلع يناير 2019م، ولفت إلى أنه وفي 19 يناير، قرر الطلاب المشاركة في الحراك أسوة ببقية الجامعات ونفّذوا تجمعاً هتف بعبارات تنادي بسقوط النظام، ولفت إلى أنه ووقتها كان يوجد بوكس عليه (10) من أفراد بملابس مدنية خارج الجامعة إلا أنهم لم يحتكوا مع الطلاب.

ومنحت المحكمة المتهم الثالث ضابط بجهاز المخابرات العامة إذناً بالتغيُّب لجلسة كاملة عن المحاكمة وذلك لظروف خاصة به لم يفصح عنها، فيما قرّرت المحكمة رفع جلستها إلى أسبوعين واستئنافها في الخامس عشر من الشهر الحالي، وذلك نتيجة التزامها بجلسات أخرى تحتاج إلى ترتيب- حسب قولها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق