اخبار السودان من كوش نيوز - محمد عبدالماجد يكتب: حملة (شنطة) حميدتي في (الجنينة)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
 كنت اظن ان الفريق اول محمد حمدان دقلو (حميدتي) قد حقق الانتصارات على الحركات المسلحة وسحقها في (الحرب) فقط، قبل توقيع اتفاقية سلام جوبا، لأعلم لاحقاً ان حميدتي حقق انتصاراته على الحركات المسلحة وسحقها ايضاً في (السلام).  هذا امر لا بد من ان نشهد به لحميدتي فهو تمكن ليصبح الرجل الاول في الحكومة الانتقالية رغم انه يشغل منصب الرجل الثاني.
(2)
 اكثر ما تفاجأت به بعد ثورة ديسمبر المجيدة هو التغييرات التى حدثت في الحركات المسلحة وفي قياداتها التى كانت تحدثنا عن الكفاح والنضال والسلام والحريات وهلم جرا من (كلام كبير) .. كانوا يتحدثون عن اشياء عظيمة وهم يتحدثون عن مناطقهم المهمشة وعن الكبير.. لتتبدل تلك الشعارات وتتغير بعد ان اصبحت قيادات تلك الحركات جزءاً من السلطة.
 لا اعرف فيما كان الاختلاف بين الحركات المسلحة والنظام البائد ..فهم يتشابهون في كل شيء .. ربما نتج التناقض والصراع والحرب من هذا (التشابه) فالأقطاب المتشابهة تتنافر.
 معروف ان اغلب الحركات المسلحة خرجت من صلب النظام البائد .. مثل جبريل ابراهيم الذي يبدو ان اختلافه مع النظام البائد كان فقط حول شكليات وهو يتحرك ويتعامل الآن بنفس العقلية السابقة.
 اذا كان معتز موسى او الركابي وزيراً للمالية اعتقد لن تصل البلاد الى هذا المستوى الذي قادنا له جبريل ابراهيم.
 الحركات المسلحة هي من تركات النظام البائد ومن مخلفاته التى صنعها وأخرجها للوجود من اجل ان تعيق أي حكومة تأتي بعد حكومة الانقاذ.
 الاستعمار عندما خرج من البلاد زرع في بذرة (التمرد) والنظام البائد ترك لنا الحركات المسلحة لتقود البلاد الى الوراء.
 ادرك ان البرهان وحميدتي نفسهما لا يعرفان كيف يتخلصا من الحركات المسلحة.
 تخلصوا من حمدوك وحكومته والحرية والتغيير وفشلوا في التخلص من الحركات المسلحة.
 مع ذلك يبقى وجود الحركات المسلحة وجود (شكلي) هم لا وجود لهم إلا في الميزانية والنثريات والحوافز.
(3)
 شاهدت واستمعت لجزء من خطاب حميدتي في الجنينة بين شوطي مباراة القمة التى جمعت بين الهلال والمريخ فيما اسموها هم قمة السلام فوجدت الطاهر حجر والهادي ادريس يكادان ان يحملا لحميدتي (حقيبته) وهما يلاحقانه بهرولة ويقفان خلفه في المنصة وهو يقدم خطابه في استاد الجنينة.
 المنظر الذي ظهر فيه الهادي ادريس والطاهر حجر منظر يشبه منظر (التلامذة) وهم في حضرة استاذهم الذي لا يفهمون منه شيئاً.
 كان الطاهر حجر والهادي ادريس يضحكان بلا داع مجاملة لحميدتي ويبتهلان امام أي كلمة يطلقها حميدتي وفي عيونهما دهشة وذهول.
 ما الذي منع الطاهر حجر والهادي ادريس ان يفعلا ذلك مع وهما يفعلانه الآن مع حميدتي.
 القضايا التى كانوا يحدثوننا عنها لا تتوافق مع ذلك (الاندهاش) الذي يبدو من الطاهر حجر ومن الهادي ادريس في حضرة حميدتي.
 هل هذان الرجلان هما الطاهر حجر والهادي عندما كانا في حالة حرب؟
 ما الذي تغير في حميدتي ليصبح في نظرهم هو رسول السلام.
 ما الذي تبدل وجعل الطاهر حجر والهادي ادريس مثل (التلامذة) الذين لا يفهمون درس استاذهم.
 هل السياسة بهذا الخبث ؟
(4)
 بغم /
 أراهن ان الدكتور كمال شداد لو كان رئيساً لاتحاد الكرة في هذا الوقت لما سمح بقيام مباراة الهلال والمريخ في قمة السلام المزعوم.
 وكل الطرق تؤدي الى (المدنية).

صحيفة الانتباهة


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق