اخبار الإقتصاد السوداني - التجارة والتموين تكشف مساعيها لفتح مكتب للوزارة بالجزيرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشفت السيدة /امال صالح سعد وزيرة التجارة والتموين علي أهمية وجود مكتب لوزارة التجارة بولاية الجزيرة مشيرة الي استعداد وزارتها لتكملة إجراءات المكتب ورفده بكوادر وخبرات من الوزارة وتذليل جميع المعوقات التي تعترض سير العمل والاهتمام بالتدريب وتقديم كافة الاستشارات الفنية لتنمية وتطوير ولاية الجزيرة وتحسين خدمات التجارة من صادر ووارد وتجارة داخلية وذلك من خلال مكتب التجارة بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة بنك والجمارك والاستثمار. جاء ذلك لدي لقائها ظهر امس بمكتبها بالسيد اسماعيل عوض الله العاقب والي ولاية الجزيرة بحضور قيادات الوزارة.

وطالبت الوزيرة بتنشيط الربط الشبكي للمساهمة في دقة وسرعة الإجراءات خصوصا وأن ولاية الجزيرة تتمتع بسلع هامة للصادر على سبيل المثال لاالحصر الاقطان والفول والخضر والفاكهة والذرة .

ومن جانبه أكد الوالي بحسب سونا، بأن ولايتة تعتبر ولاية وسطية هامة وتتمتع بموارد كثيرة خصوصا سلع الصادر لذلك هنالك مساع كثيرة لتطويرها في العديد من المناحي بالإضافة للبنية التحتية منوها الي السعي الجاد لتشغيل مسلخ تنبول والذي يقع في قلب البطانة مكان تواجد الثروة الحيوانية بالإضافة للمسلخ الذي أنشأته الشركة التركية بمدني مؤمنا على أهمية وجود مكتب التجارة بالولاية والذي يعتبر حلقة الوصل بينهم والمركز ووعد بدعمة حتى يؤدي دورة المنوط به لخدمة مواطن ولاية الجزيرة.

وقال إن الولاية أيضا شرعت في تنشيط الميناء الجاف لكي يستفاد منه في عملية الصادر والوارد خصوصا وان الولاية تتمتع ببيئة مناسبة وبها نقطة الجزيرة التجارية موضحا جاهزية الولاية للربط الشبكي وانها تعمل بالنظام الإلكتروني حتى الوقود يتم التحصيل عن طريق الذفع الالكتروني .

كما أكد على وجود مركز معلومات داخل وزارة المالية واردف قائلا بأننا في َلاية الجزيرة نبشركم بفتح اكبر مركز لبنك السودان في الولاية. وكما ان الولاية لديها مطار للصادر ويعتبر مطارا كبيرا وهام اوموقعه مميز في وسط السودان.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق