اخبار الإقتصاد السوداني - ركود في البيع والشراء للأضحية بالجبلين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تشهد أسواق وتجمعات خراف الأضاحي في عدد من مدن ولاية النيل الأبيض حراكاً كبيراً داخل أسواق الماشية، إلا أن هنالك ركوداً وتدنياً في البيع والشراء نسبة لارتفاع أسعار الأضحية مع كثرة متطلبات الحياة اليومية. وتلاحظ (سونا) من خلال جولة قامت بها داخل أسواق الأضحية بمحلية الجبلين أن الأسواق مكتظه تماماً بالتجار والمنتجين والمواطنين، ولكن دون جدوى، وأشار التاجر صلاح بابكر، إلى أن أسعار الأضحية تتراوح ما بين ال (35) ألف إلى (110) ألف جنيه، وأضاف: إن الأحجام الصغيرة لخراف الأضحية ما بين (35 40) ألف جنيه، والمتوسطة مابين (65 70) ألف جنيه، والكبيرة ما بين (100 110) ألف جنيه.
وقال صلاح بحسب صحيفة الصيحة: نحن نقيس الأضحية بحجم الأسرة أي أن الأسرة الصغيرة من ثلاثة أفراد ما دون يمكن أن تضحي ب(35 40) ألف جنيه، والكبيرة من (80 119) ألف جنيه.

وقال التاجر عبد المجيد حماد: إن وارد الأضحية كبير مع عدم الإقبال من المواطنين حتى الآن، وأبان أن تكاليف الإنتاج عالية مما أدى لارتفاع الأسعار إلا أن الكل سيضحي بما يستطيع، وأشار المواطن الصادق محمد جبارة إلى أن أسعار الأضحية عالية بالنسبة للمواطن محدود الدخل والذي يعاني الأمرِّين في الحصول على المتطلبات اليومية، وطالب بضرورة التجاوب مع المواطنين للحد الأدنى حتى يستطيع الجميع زرع الفرحة وسط أطفالهم وأسرهم، فيما أوضح المواطن إبراهيم محمد علي، أن الأضحية هذا العام تجئ والمواطن يشهد أزمات وتحديات.

وقال: إن الأضحية متوفرة بكميات كبيرة ولكن الأسعار غير معقولة، داعياً التجار للتعامل مع المواطنين والبيع بأقل الأرباح حتى يبارك الله للبائع والمشتري.

وتشير متابعات، أن الوارد حتى الآن كبير والأسعار ربما تشهد انخفاضاً في الساعات القادمة نسبة لعدم الإقبال على الشراء وحاجة التجار للبيع لقضاء حوائجهم الأخرى لأسرهم وأطفالهم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق