اخبار السودان من كوش نيوز - حميدتي يترحّم على أرواح شهداء البلاد ويقول: نمد أيادينا بيضاء للجميع للجلوس للحوار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
دعا نائب رئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان حمبدتي، جميع السودانيين الى إيقاف التشاكس والانخراط في الحوار لتحقيق التوافق الوطني، مؤكدًا أن أياديهم بيضاء للجميع للجلوس ومناقشة قضايا الوطن لتحقيق الاستقرار. وترحّم حميدتي لدى مخاطبته، توقيع اتفاق الصلح بين قبيلتي التاما وبطون قبيلة القمر (العورا والشالا) على أرواح جميع شهداء ، مؤكداً عدم اعتراضهم على التظاهر السلمي الذي يُحافظ على الأمن والاستقرار دون الجنوح للفوضى، وأضاف: (لأربع سنوات ظللنا نتشاكس ونحن الخسرانين بفقد أبنائنا، لذلك نقول لجميع أهلنا تعالوا إلى الحوار لنتناقش، فنحن لسنا رافضين للحوار).
وأشار دقلو وفق صحيفة السوداني إلى أن الحكومة تدعم الآلية الثلاثية لتسهيل عملية الحوار عبر تقريب وجهات النظر بين الفرقاء، لجهة أن الحوار هو الوسيلة الوحيدة لمُعالجة كافة القضايا السياسية والاقتصادية والمجتمعية، وبناء البلد ونمائه دون تشاكس.
وسخر حميدتي من بعض الأصوات التي تتحدّث عن تواجد ثلاثة أعضاء من مجلس السيادة في دارفور، مشيرًا إلى أن جميع أعضاء السيادة موجودون في الخرطوم طيلة الفترة الماضية، متسائلًا عن الفرق بين الخرطوم ودارفور، وتابع بالقول: (نحن نريد أن نحل مشاكل أهلنا ولأجل ذلك لا نمانع في البقاء حتى حل جميع المشاكل).
وكشف عن تحرُّكات يقودها البعض لإفشال المصالحات القبلية التي تمت بولاية غرب دارفور، مشيرًا إلى تجمُّعات كبيرة لبعض الخارجين على القانون مُدجّجين بالسلاح، معلنًا عن مهلة 24 ساعة لتفريق هذه التجمُّعات، أو أن الدولة ستتدخّل بحسم لفرض هيبتها في مواجهة من وصفهم بالحرامية والمجرمين.
وأشار الفريق أول حميدتي إلى دخول كميات كبيرة من السلاح إلى دارفور، موجهًا الأجهزة النظامية بمتابعة مصدر هذه الأسلحة، حتى لا تُساعد في تأجيج الصراعات بين المكونات الاجتماعية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق