اخبار الإقتصاد السوداني - جبريل يتأسف لاستيراد السودان زيوتاً وألباناً وقمحاً

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. جبريل ابراهيم، امكانية تحقيق البلاد عائدات ثروة حيوانية في السنة (6) مليارات دولار بدلاً من (600) مليون دولار، وأكد امكانية قيادتها صادرات ، لكنه رهن ذلك بتنسيق الجهود بين الوزارات المختصة في الإنتاج ومحاربة الأمراض. وقلّل جبريلوفق صحيفة الصيحة خلال مخاطبته تدشين المسح الوبائي لأمراض الحيوان، البرنامج الخاص بدعم سبل العيش للرعاة وصغار المنتجين واصحاب الحيازات الصغيرة، من جدوى صادر الثروة الحيوانية، وشدّد على ضرورة ايقافه مستقبلاً في السنوات القادمة، ونادى بضرورة تغيير النظرة الاجتماعية لتربية الماشية والتباهي والتفاخر بها، وقال "ده زمن انتهى ولا بد ان تدخل الثروة الحيوانية الدائرة الاقتصادية وإعانة الراعي ليستفيد".
وأقرّ بأنهم أمام تحدٍّ حقيقي في تحقيق الأمن الغذائي الذي لا يعني الحديث عن "القمح والدخن والذرة"، بل أنه مشروع متكامل، مؤكداً أن السودان دولة مؤهلة لإنتاج الغذاء تكتفي ذاتياً وتكفي حاجة دول الجوار، وتأسف لاستيراد السودان الباناً وزيوتاً وقمحّا، في وقت يمتلك مساحات لا حصر لها وهذه مشكلة حقيقية.
ونادى جبريل بضرورة تغيير النظرة الاجتماعية لتربية الماشية والتباهي والتفاخر بها وقال "ده زمن انتهى ولابد ان تدخل الثروة الحيوانية الدائرة الاقتصادية واعانة الراعي ليستفيد".
وأقر بضعف البنى التحتية لصادر الماشية، وأكد أنها تحتاج ثورة، واستهجن وجود محاجر في بورتسودان مسورة بسلك شائك وقال "لا تشبه السودان الذي يمتلك ثروة حيوانية تجاوزت 100 مليون رأس".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق