اخبار الإقتصاد السوداني - ختام ورشة التمويل الاصغر المرتبط بالتغير المناخي بزالنجي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
زالنجي24-6-2022 (سونا) - دعا مدير عام وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بولاية وسط دارفور مهندس التاج عبدالرحمن الزين مواطني الولاية للمساهمة في حفظ التوازن البيئي وذلك من خلال المحافظة على الغابات وعدم قطعها بصورة عشوائية. جاء ذلك في ختام الورشة التدريبية الأولى في مجال التمويل الأصغر المرتبط بالتكيف مع التغير المناخي التي نظمها المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية ضمن مشروع بناء المرونة مع التغيرات المناخية بالتعاون مع وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بحضور عدد من المرشدين والمهندسين الزراعيين بوزارة الزراعة والثروة الحيوانية والغابات ومجموعة من المزارعين ومدري البنوك ومؤسسة التمويل الأصغر بالولاية
وأشار التاج في تصريح ل "سونا" الى أن ما تعرضت له الغابات من قطع جائر في العام الماضي أدى إلى تقليل كمية الأمطار ، مضيفا أن ولاية وسط دارفور قد صنفت من ضمن تسعة ولاية بالسودان تشهد تغيرات في المناخ بسبب التغييرات الطبيعية والملوثات البيئية
وأبان مهندس التاج عبدالرحمن أن الورشة تناولت كيفية المحافظة على التربة والنظام البيئي بجانب استعراض فرص ربط صغار المزارعين بالتمويل الأصغر.
من جهته أبان زين العابدين آدم عبدالرحيم مدير مشروع بناء المرونة مع التغيرات المناخية بالمجلس الأعلى للبيئة والموارد الاقتصادية بالولاية أنه تم من خلال الورشة تدريب المزارعين حول آلية تكوين الجمعيات القاعدية للتمويل الأصغر وشرح أسس منح التمويل الأصغر كاشفا ل "سونا" عن إلتزام البنوك برفع سقف التمويل الى مليون وخمسمائة ألف جنيه للفرد من المزارعين ومربي الماشية
وقال زين العابدين إن الورشة خرجت بعدد من التوصيات أهمها تأسيس لجان لوضع سياسات التمويل الأصغر بولاية وسط دارفور وفتح مزيد من فروع البنوك والمصارف بمحليات الولاية لمساعدة المزارعين للإستفادة من فرص التمويل وضرورة تكوين جمعيات لحماية البيئة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق