اخبار السودان من كوش نيوز - العمل وجهاز المغتربين يشددان على ضبط هجرة السودانيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
شدد الإجتماع المشترك بين وزارة العمل والإصلاح الإداري وجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج الذي إنعقد ظهر اليوم بمقر الوزارة بالخرطوم برئاسة وزيرة العمل والإصلاح الإداري الأستاذة سعاد حسن الطيب ، وبحضور الاستاذ مكين حامد تيراب ، الأمين العام لجهاز المغتربين ، على ضرورة ضبط هجرة السودانيين الى الخارج ، وإنشاء ملحقيات عمالية بسفارات بالخارج خصوصاً بمنطقة الخليج بما يساعد على إنهاء الظواهر السالبة ، هذا فضلاً عن أن الإجتماع شدد على ضرورة إعادة إصدار خطاب عدم الممانعة للسودانيين في حالة الهجرة لأول مرة ويتم إصداره من قبل وزارة العمل ، هذا بجانب التشديد على ضرورة ضبط عمل مكاتب الإستخدام الخارجي وفق اللوائح والشروط التي تقررها وزارة العمل والإصلاح الإداري.
وبحث الجانبان خلال الإجتماع ، التنسيق والتعاون المشترك لمكافحة الظواهر السالبة في أوساط السودانيين بدول المهجر وخاصة في منطقة الخليج ، وعمل برامج توعوية مشتركة بما يحافظ على كرامة الإنسان السوداني بالخارج ، ويُحد من الهجرات غير النظامية ، ويضبط حركة الهجرة ، مع الإحتفاظ بالحق الكامل للإنسان السوداني في حرية الحركة من وإلى بلده بالصورة التي تضمن له كرامته وحقه في العمل الشريف والكريم بالخارج وذلك وفق خطة مشتركة يتم الإتفاق عليها بين الجانبين . وعلى صعيد متصل ، قطع الأمين العام لجهاز المغتربين خلال لقائه بمكتبه صباح اليوم لجنة دراسة ومعالجة الظواهر السالبة ، بتنفيذ توصيات اللجنة والتي تم تكوينها وفق قرار أصدره في مايو المنصرم برئاسة نائبه الدكتور عبد الرحمن سيد احمد ممثلاً لجهاز المغتربين وعضوية الجهات ذات العلاقة من جهاز المخابرات العامة ووزارات الداخلية ، الخارجية ، الثقافة والاعلام والسياحة ووزارة العمل والاصلاح الاداري والادارة القانونية بجهاز المغتربين ومقرريته ، على أن تقوم اللجنة بدراسة ومعالجة الظواهر السالبة في اوساط السودانيين بالخارج ورصد المعلومات المتعلقة بها والإحصائيات بالطريقة التي تسهل عمليات التدخل العاجل من قبل الدولة ، قطع بتسليمها الي مجلس السيادة والجهاز التنفيذي بالدولة ومتابعتها حتي التنفيذ .

واكد خلال لقائه بمكتبه صباح اليوم ممثلي وزارة الخارجية وعدد مقدر من أعضاء لجنة الظواهر السالبة، بحسب سونا، أكد أن كرامة الإنسان السوداني بالخارج من أولويات الجهاز والحفاظ عليها من أهم التحديات ، مشيراً إلي ضرورة إعادة تفعيل عمل اللجان المشتركة بين الجهاز والجهات ذات العلاقة من أجل الوصول إلي حلول عاجلة فيما يتعلق بالظواهر السالبة وكافة القضايا والإشكاليات التي تواجه السودانيين بالخارج ، مشيداً في الإتجاه ذاته بالتعاون الكبير والمثمر بين الجهاز ووزارة الخارجية وانعكاس ذلك إيجاباً علي الوجود السوداني بالخارج في كافة المجالات الجدير بالذكر أن لجنة دراسة ومعالجة الظواهر السالبة في أوساط السودانيين بالخارج كانت قد خرجت بعدد من التوصيات أهمها عقد لقاءات عاجلة مع القنصليات والجاليات لمناقشة القضية وضرورة التوعية الإعلامية بمخاطر السفر غير القانوني ، والإسراع في إعداد قاعدة بيانات بالظواهر السالبة وضبط إستصدار تذاكر السفر للمسافرين بغرض الزيارة والعلاج والسياحة والتعليم مع إلزام شركات الطيران بالتشديد علي وكالات السفر بعدم إستخراج تذاكر سفر ذهاباً فقط ، علي أن تكون هذه اللجنة دائمة وذات إنعقاد مستمر لمعالجة كافة المشاكل حين ظهورها .

إلى ذلك فقد قدمت لجنة دراسة ومعالجة الظواهر السالبة في أوساط السودانيبن بالخارج تقريرها الختامي للأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج تمهيداً لتقديمه لمجلس الوزراء ومن ثم للمجلس السيادي .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق