اخبار السودان الان - العثور على جثامين (6) معدنين سودانيين بموريتانيا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أثنى عضو مجلس السيادة الانتقالي د. عبد الباقي عبد القادر الزبير، على المجهود الكبير الذي بذلته السلطات الموريتانية في العثور على جثامين المعدنين السودانيين الستة المفقودين منذ أسبوع في صحراء "تيرس الزمور"، والذين تم دفنهم جميعاً في أماكن تواجدهم بعد اتخاذ الإجراءات الرسمية والتعرّف عليهم بواسطة ذويهم، وأشار إلى الجهود الرسمية والتطوعية التي بُذلت للتوصل إلى مكان تواجد العربة المفقودة والتي وُجد بداخلها جثمانا اثنين من المواطنين، فيما تم الوصول الى بقية الجثامين تباعاً حتى عصر الجمعة وتم دفنهم جميعاً في أماكن تواجدهم. وعبّر عبد الباقي وفق صحيفة الصيحة عن شكر مجلس السيادة لوزير الخارجية الموريتاني ووزير الداخلية واللا مركزية الموريتاني، والأمين العام لوزارة الداخلية واللا مركزية الموريتانية والفريق مسغارو ولد سيدي المدير العام للأمن الوطني الموريتاني، والفريق المختار بله شعبان قائد الأركان العامة للجيوش على تذليل جميع العقبات التي تزامنت مع عمليات البحث وتسخير طائرة عسكرية للمُساعدة في تسهيل الوصول إلى المواطنين السودانيين المفقودين، وإلى حاكم مدينة شوم والقائم بأعمال سفارة بالإنابة والسلطات المختصة.
وأشار عضو مجلس السيادة إلى التنسيق الكبير الذي تم من جانب المجلس، والسلطات بولايتي تيرس الزمور وولاية ادرار في المشاركة والتنسيق لعمليات البحث، وكذلك مع حاكم مدينة شوم والذي شارك بنفسه برفقه الطاقم الإداري والأمني في إجراءات التحري وستر الجثامين، مُشيداً بالدور المتعاظم لوزارة الخارجية السودانية والإدارة العامة للشؤون القنصلية وشؤون الجاليات وسفارة السودان بالجمهورية الإسلامية الموريتانية.
وأشاد عبد الباقي بالجهود التي قام بها مكتب الجالية السودانية بمدينة الزويرات ومدينة الشامي بالتنسيق مع السفارة لتحريك مجموعات بحث لتعقُّب أثر المفقودين، ونوه إلى العلاقة الوطيدة بين شعبي البلدين والتي أسهمت في تطوع عدد من مواطني موريتانيا إلى جانب متطوعي السودان الذين ظلوا في حالة بحث دائم ولم يهدأ لهم بالٌ ولم يغمض لهم جفنٌ حتى وجدوا جميع الجثامين.يُذكر أن عضو المجلس السيادة د. عبد الباقي عبد القادر الزبير، كان قد أدى واجب العزاء

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق