اخبار الإقتصاد السوداني - الخرطوم تنفذ (100) مشروع شبكة كهرباء ومياه عبر التمويل الأصغر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكملت الإدارة العامة للتمويل الأصغر والشراكة مع القطاع الخاص، بوزارة المالية والاقتصاد والاستثمار بولاية الخرطوم، تشييد نحو (100) مشروع لشبكات كهرباء ومياه متكاملة، عبر التمويل الأصغر ، وتجاوز عدد المستفيدين منها (55) ألف أسرة، بتكلفة تفوق (3.5) مليارات جنيه.
وقال مدير الإدارة، د. ياسر محمد أحمد، في تنوير صحفي بحسب صحيفة السوداني أمس، إن مشاريع شبكات الكهرباء والمياه استهدف مناطق الريف الجنوبي والشمال والشرقي بولاية الخرطوم، ونفذت نحو (92) شبكة كهرباء، إلى جانب (7) شبكات مياه، خلال الأعوام ال(5) الماضية، موضحاً أن الإدارة تعمل حالياً على تنفيذ أكبر مشروعين لشبكات الكهرباء، بمنطقتي الفتح كرري وشرق النيل، بتكلفة ملياري جنيه، وأضاف: "هذه المشاريع تنفذ عبر الجمعيات التعاونية بتلك الأحياء، بالاستفادة من التمويل الأصغر"، لافتاً إلى أن الإدارة درجت على إقامة جناح بمعرض الخرطوم الدولي، ونظمت الجمعيات التعاونية هذا العام مناسبة تكريم لعدد من شركاء النجاح، أبرزهم شركة الإرادة التي قدمت تمويلاً تجاوز (125) مليون جنيه، وبلغ عدد مستفيدي التمويل (10 )الآف أسرة، إلى جانب بتكريم (5) رؤساء توفوا أثناء تنفيذ المشروعات، مشيراً إلى أنهم رغم رحيلهم ما تزال الشيكات بأسمائهم، من خلال استمرار عمل تلك الجمعيات التعاونية.

وشدد ممثل مدير عام وزارة المالية والاقتصاد ولاية الخرطوم، عبد الهادي حسن هارون، على أهمية المشروعات الضخمة التي أنجزتها الإدارة العامة للتمويل الأصغر والشراكات بوزارة المالية، وقال إنها تعد (قلادة شرف في جيد الوزارة)، منوهاً إلى أن تكاليفها تقدر بمليارات الجنيهات، وأمن على الشراكة بين هذه الإدارة والقطاع الخاص لتقديم أفضل الخدمات لمواطني الولاية، مؤكداً أن أبواب الوزارة مشرعة لكل الشراكات، للمضي قدماً في دعم المستفيدين في مناطق مختلفة بالولاية.

وأوضح مدير إدارة التنمية بوزارة الصناعة والتجارة بولاية الخرطوم، الهادي العاقب، أن الإدارة تطورت منذ تأسيسها الأول بعمل دراسات، إلى تنفيذ مشروعات شبكات الكهرباء والمياه، وانطلقت بأمبدة التي شهدت، تنفيذ أكبر مشاريع الكهرباء.

وقال إن أبرز التحديات جاءت في البدء توفير التمويل، وانتقلت إلى السداد، ثم ظهر تحدي توفر العدادات، مؤكداً أن هذه المشكلة الحقت ضرراً بالتحصيل، الذي استقرت عملياته حالياً، مشيراً إلى أن الإدارة تواجه تحدي ارتفاع سعر الصرف ومعدلات التضخم بالبلاد.

وأكدت مدير إدارة العمليات والبنوك والتسويق بالإدارة العامة للتمويل الأصغر والشراكات، خديجة إسماعيل، مشاركة الإدارة منذ إنشائها في المشروعات ذات البعد الاجتماعي بالولاية، كذلك التنسيق المحكم مع الشركاء والجهات المعنية لتنفيذ خدمات المياه والكهرباء للمستفيدين بالولاية، ودعت لتوفير السياسات الداعمة للاستفادة من خدمات التمويل الأصغر.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق