اخبار السودان من كوش نيوز - اداما ديانغ: طالبنا بضبط النفس ولكن لم يلتفت إلينا أحد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أنتقد الخبير الأممي المستقل لحقوق الأنسان، اداما ديانغ، ارتكاب الانتهاكات الواسعة بحق المتظاهرين المطالبين بالحكم المدني. وكشف ديانغ عن تلقيه تقارير بشأن حالات تعذيب وعنف جنسي صاحبت اعتقال الناشطين في قيادة الحراك الشعبي.

وقال ديانغ، في مؤتمر صحفي أمس بحسب صحيفة الصيحة: " لا يمكن أن يكون هناك أي مبرر لإطلاق الذخيرة الحية على المتظاهرين العزل" معربا عن صدمته لسقوط قتيل خلال المواكب التي خرجت الجمعة لاحياء ذكري فض الاعتصام.

وأضاف : « لقد طالبنا بضبط النفس أمس ومع ذلك، يبدو أن هذا النداء لم يتم الالتفات إليه ووفقًا لمعلوماتنا فقد تم استخدام الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين".
و قال اداما إنه تقدم بطلب للنائب العام السوداني لتوفير دعم تقني للمساعدة في تحليل الصور والفيديوهات التي توثق لانتهاكات حقوق الإنسان.

ولفت بانه أثناء زيارته التقى بعدد من المسؤولين في الحكومة السودانية وتطرق لعدد من القضايا من بينها الاعتقال غير القانوني والاحتجاز الانفرادي لقيادات لجان المقاومة إضافة إلى غياب المحاكمة العادلة وضمانات الإجراءات القانونية، وأضاف" لانستطيع تجاهل الانتهاكات وحان الوقت للعودة للحكومة الانتقالية السابقة واحترام حقوق الإنسان".

ودعا الخبير الأممي الحكومة السودانية للتأكيد بأن حالة الطوارئ لم تعد سارية عقب رفعها الأسبوع الفائت وضرورة وضع حد نهائي لاستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين والاعتقال والاحتجاز والاستمرار في التحقيقات الجارية في انتهاكات حقوق الإنسان وإجراؤها بما يتماشى مع القانون والمعايير الدولية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق