اخبار الإقتصاد السوداني - اكتشاف سلالة نادرة من الضأن السوداني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلن د. إبراهيم أحمد آدم مدير شركة فورتليزا للحلول المتكاملة المحدودة لتطوير وتحسين نسل الضأن الصحراوي السوداني، عن اكتشاف سلالة نادرة من الضأن السوداني يعتمد على التهجين والتحسين الوراثي الداخلي وبجودة عالية وفقاً للطلب العالمي.
وقال مدير الشركة في منبر (سونا) حول نتائج الشركة لتطوير وتحسين نسل الضأن الصحراوي بحسب صحيفة الصيحة امس، إن هذه السلالة النادرة ذات القصير والشعر الناعم هُجرت إلى أمريكا وكولومبيا والبرازيل والمكسيك، وأصبحت سلالة معروفة ومصنفة عالمياً وتمتاز بالمقدرة على مقاومة الأمراض ولا تحتاج إلى أدوية بيطرية، كما تمتاز بكثرة الإنتاج وبجودة عالية بعمر صغير ووزن ثقيل، منوهاً إلى إمكانية أن تعيش في أي بيئة بكل ولايات .

ودعا د. إبراهيم إلى تطوير هذه السلالة والمحافظة عليها بتكوين جمعية تضم كل الجهات العاملة في مجال تطوير قطاع الثروة الحيوانية لزيادة إنتاجية لحوم الأغنام السودانية وكفاية السوق المحلي والصادر وفتح أسواق جديدة وغير تقليدية لدعم الاقتصاد القومي.

من جانبه، قال د. خليفة بشارة، إن نتائج تجربته في الهجين مع سلالة الضأن الحمري والكباشي كشفت عن زيادة في الوزن وجودة في اللحوم مقارنة مع المحلي دون تهجين، مؤكداً أن الهجين أفضل من الضأن المحلي، كما أنها تمتاز بكثرة التناسل والإنتاج.

من جهته، أكد مدير إدارة التخطيط بهيئة بحوث الثروة الحيوانية د. معتز المقبول، أهمية القطاع الخاص لتنمية وتطوير قطاع الثروة الحيوانية، داعياً الدولة للاهتمام بالبحوث العلمية وإنشاء مركز لأبحاث السلالات وتطوير السلالات المحلية ودراسة خصائصها، إضافة إلى توحيد الجهود والتنسيق مع الشركة في مجال تحسين نسل الضأن الصحراوي السوداني.
من ناحيته، أوضح الخبير في مجال الزراعة والرعي د. عبد الجبار حسين، أهمية زيادة تهجين الضأن لزيادة الإنتاج، وضرورة اهتمام الدولة والجهات المختصة بهذه السلالة النادرة وتطويرها.

بدوره، قال المهندس أحمد الدومة، إن القطاع الخاص يعتبر داعماً للاقتصاد الوطني، مؤكداً أهمية ورعاية الدولة لمثل هذة الاكتشافات، ودعم المصارف والبنوك لها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق