اخبار السودان من كوش نيوز - لأول مرة بالسودان.. إجراء عملية دقيقة في المخ بمستشفى الرباط الجامعي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشف مستشفى الرباط الجامعي التابع للشرطة اليوم، عن إجرائه أول عملية جراحية دقيقة في المخ بالبلاد لطفل يبلغ من العمر (12) عاماً. وأوضح المستشفى أن مركز جراحة المخ والأعصاب افلح في إجراء أول عملية جراحية من نوعها في لطفل في الصف السادس مصاب بالسكتة الدماغية نتيجة لمرض الأنيميا المنجلية ومويامويا تتعلق ب(إعادة تروية دموية غير مباشرة للمخ) (EDAMS).

ونبّهت الشرطة بحسب صحيفة الصيحة، إلى أن إجراء مثل هذا النوع من العمليات إنجاز- غير مسبوق- لا سيما وأنه قام به فريق طبي سوداني متكامل من مركز جراحة المخ والأعصاب بمستشفى الرباط الجامعي على رأسه مدير مركز جراحة المخ والأعصاب بمستشفى الرباط الجامعي النطاس العقيد شرطة طبيب أ. هيثم حسين محمد عثمان وعدد من أطباء وكوادر المستشفى.

وقال العقيد شرطة طبيب هيثم حسين بحسب المكتب الصحفي للشرطة، إن العملية استغرقت أكثر من خمس ساعات، ونوه إلى أنه بعدها تم إدخال المريض صاحب ال(12) عاماً العناية المكثفة التي مكث فيها لمدة (24) ساعة لمراقبة العلامات الحيوية لمزيد من العناية، وأشار إلى أنه بعد ذلك تم تنويمه في المركز لفترة زمنية قليلة خرج بعدها المريض لأسرته وهو في كامل صحته.

وأضاف أن نجاح هذه العملية المعقدة أثبت أن البلاد تزخر بكوادر طبية متميزة في جميع المجالات الطبية، بالإضافة لجاهزية مجمع عمليات مستشفى الرباط الجامعي لاستقبال جميع الحالات ومنحها العناية والرعاية اللازمتين حتى تخرج بهما لبر الأمان، وقدّم د. هيثم شكره وتقديره للفريق الطبي الذي عاونه على إجراء هذه العملية بكل صبر، وقال إنه يجب على الشرطة أن تفتخر بمنسوبيها ومؤسساتها الطبية التي تضم عدداً من التخصصات الدقيقة القادرة على النهوض بالعمل الطبي في البلاد.

وقالت الشرطة، إن مركز جراحة المخ والأعصاب يستقبل جميع حالات الإصابات الناجمة عن الأحداث والحوادث والحالات الطارئة من شرطيين ومدنيين ويقدِّم لهم كل ما هو متوفر بالمستشفى من تنويم ومتابعة وعمليات جراحية، وكشفت عن إحتواء المركز على (38) سرير وغرفة عناية وسيطة بها (3) أسرَّة وغرفة عناية مكثفة تضم (3) أسرَّة أيضاً، بالإضافة لغرف خاصة ومكاتب إدارية وطبية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق