اخبار الإقتصاد السوداني - مدير البنك الزراعي يتسلم مهام منصبه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
الخرطوم 11-5-2022(سونا)- أكد الأستاذ محمد آدم عبد الكريم مدير عام البنك الزراعي حرصه لإنجاح الموسم الصيفي، وذلك باستقطاب الموارد المالية ومدخلات الإنتاج من آليات وتقاوي ومبيدات وأسمدة بجانب العمل على إصدار السياسة التمويلية بصفة عاجلة. وكشف في تصريح (لسونا) عقب تسلمه لمنصبه الجديد عزمه في الأيام القادمة على بذل المزيد من الجهد مع المالكين للبنك من وزارة المالية وبنك ومجلسي السيادة والوزراء للموافقة على رفع رأس مال البنك الزراعي حتى يقوم بمهامه، مشيراً في هذا الصدد إلى أن البنك الزراعي يعتبر أول بنك وطني ولد من داخل أول برلمان حيث صدر القانون بإنشائه عام 1957 وباشر البنك نشاطه في عام1959 للقيام بدوره التنموي عبر توفير التمويل للزراعة بشقيها النباتي والحيواني والعمل على َتوفير مدخلات الإنتاج، وإدخال التقنية الحديثة ذلك عبر فروعه المنتشرة في جميع ولايات السودان.
وأضاف بأن خطته لتطوير البنك تتضمن إقامة شراكات مع منظمات الأمم المتحدة والمنظمات العالمية والمحلية العاملة في هذا المجال للإسهام في توفير الدعم للبنك لاداء مهامه في تطوير التنمية الريفية وأن يشمل التمويل كل فئات ألمزارعين بالتركيز على المرأة الريفية والصناعات التحويلية والحرفيين.
وفيما يتعلق بالمخزون الإستراتيجي أكد سعيهم للجلوس مع المالكين والجهات الحكومية لتوفير المال اللازم لشراء المحاصيل من ألمزارعين من أجل بناء مخزون إستراتيجي للدولة من الذرة والقمح بجانب توفير المال لتشييد الصوامع والمخازن الريفية، كما تشمل الخطة تطبيق الشمول المالي لتستفيد كل شرائح المجتمع من الخدمات المصرفية والاستفادة من الإنتشار الواسع لفروع البنك في استقطاب الودائع المصرفية بجانب العمل على تحسين شروط خدمة العاملين بالبنك ومراجعة الهيكل الإداري وإزالة التشوهات والإستفادة من الكوادر الموجودة كل حسب تأهيله وتخصصه مع الإهتمام بزيادة جرعات التدريب وفقاً لمقتضيات المرحلة إضافة لمعالجة إستحقاقات المعا شيين بالتنسيق مع المالكين.
وقال المدير إن الخطة تتضمن تمتين العلاقة مع شبكة المراسلين وتوسيع دائرة العمل مع المصارف العالمية.
وناشد السيد المدير العاملين بالبنك لبذل المزيد من الجهد لتقديم خدمات التمويل والخدمات المصرفية لعملاء البنك بصورة ممتازة أملا في العبور بالبنك الزراعي إلى ملاذات آمنة، كما دعا المتعاملين مع البنك للإسراع بسداد ماعليهم من مديونيات داعيا لتضافر جهود الجميع للنهوض بالقطاع الزراعي الذي يعتبر الداعم الرئيس للاقتصاد السوداني.
وشكر في ختام حديثه السيد رئيس المجلس السيادة ونائبه وَوزبر المالية ومحافظ بنك السودان لنيله ثقتهم في اختياره مديراً عاماً للبنك الزراعي متمنياً أن يكون عند حسن ظنهم ويساهم بفاعلية في تطوير البنك الزراعي حتى يستطيع أن يقوم بدوره في زيادة الإنتاج والإنتاجية التي تساهم بدورها في النهوض بالاقتصاد الوطني وإنتعاشه.
تجدر الإشارة إلى أن الأستاذ محمد آدم عبد الكريم كان من المصرفيين السابقين بالبنك وتدرج حتى أحيل للتقاعد بالمعاش ثم تم تعيينه في بداية الأسبوع الحالي من قِبل رئيس مجلس السيادة مديرا عاما للبنك الزراعي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق