اخبار السودان من كوش نيوز - منظمة صندوق إعانة المرضى تدشن مشاريع البر والإحسان بدعم كويتي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
دشنت منظمة صندوق إعانة المرضى اليوم بالخرطوم مشاريع البر والإحسان في نسختها الخامسة، بتبرع من أسرة العدساني بدولة الكويت برعاية سفارة دولة الكويت بالخرطوم، وتشريف أبو هيثم عبدالله ناصر السعيد عضو مجلس إدارة جمعية صندوق إعانة المرضى بالكويت، والأستاذ أحمدآدم بخيت وزير التنمية الإجتماعية الإتحادي ود. هيثم محمد إبراهيم وزير الصحة الإتحادي والمهندس آدم إبراهيم عبدالله مفوض العون الإنساني المكلف. وقال د. محمد الحسن عبد الرحمن رئيس مجلس الإدارة بحسب (سونا)، أن المنظمة تعمل في (11) ولاية عبر (200) مركز تغذية وأكثر من (70) مركز صحي، إلى جانب العمل المتحرك عبر القوافل الإغاثية والأيام العلاجية، خاصة في دارفور التي لم تتغيب المنظمة يوماً واحداً عنها منذ بدء الأزمة عام 2003م، مؤكداً مراعاة المنظمة للولايات ذات الأوضاع الخاصة وتقديمها الخدمة للإنسان دون تمييز، بالشراكة مع الجهات الحكومية والمنظمات العالمية والمحلية. وشكر رئيس مجلس الإدارة وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الصحة الاتحادية، ودولة الكويت وسفارتها في وأسرة العدساني وجمعية صندوق إعانة المرضى في الكويت، داعيا لمزيد من الشراكات والمشروعات التي تعتبر بلادنا في أمس الحاجة إليها.
وأعرب أبو هيثم عبد الله ناصر السعيد ممثل جمعية صندوق إعانة المرضى بدولة الكويت عن سعادته لزيارة السودان، وقال إن هذه المشروعات تأتي من واجب الأخوة التي تجمع بين شعبي البلدين، واعداً بالمواصلة في المزيد من هذه المشروعات في المستقبل . وأشاد المهندس آدم إبراهيم عبدالله ممثل مفوضية العون الإنساني بالتواصل المستمر والعمل الدؤوب الذي تقوم به منظمة صندوق إعانة المرضى بالسودان في المجال الصحي والتنمية الاجتماعية منذ الثمانينيات، مثنياً على الأيادي البيضاء لدولة الكويت حكومةً وشعباً وجمعية صندوق إعانة المرضى وأسرة العدساني.
وأوضح د. هيثم محمد إبراهيم وزير الصحة الاتحادي أن الأعمال الجليلة التي تقوم بها المنظمة تتحدث عن نفسها في مختلف ولايات السودان وهي موجودة في منصة الطوارئ، وسند حقيقي لوزارة الصحة في كثير من المشروعات، مشيداً بمشاريع العدساني وتنوع الشرائح المستفيدة منها وتماشيها مع سياسات الدولة في دعم الشرائح الضعيفة في المجتمع. وأكد الأستاذ آدم أحمد بخيت وزير التنمية الاجتماعية أن هذه المشاريع ليست غريبة على دولة الكويت وأميرها وشعبها، والسودانيون ما يزالون يذكرون مجهودات سفير دولة الكويت عبد الله السريع رحمه الله، مشيداً بمشروعات العدساني التي تتماشى مع خطة الوزارة في مكافحة الفقر، منادياً جميع المنظمات أن تحذو حذو الصندوق في تقديم الدعم للمحتاجين وإخراج كثير من الأسر من دائرة الفقر إلى دائرة الإنتاج.
هذا وقد شهد الحفل توقيع اتفاقية لإدخال (1000) أسرة تحت مظلة التأمين الصحي، بجانب توزيع نماذج من معينات الحركة ووسائل الإنتاج على المستفيدين وتكريم عدد من الشخصيات والجهات الرسمية والخيرية.، ويذكر أن مشاريع البر والإحسان في نسختها الخامسة تشمل علاج (5000) طفل وإدخال (1000) أسرة في التأمين الصحي وإجراء (250) عملية جراحية، وتوفير معينات حركية وسمعية ووسائل إنتاج، إضافة إلى كفالة طلاب الكليات الطبية، ويستفيد منها (10.420) مستفيداً بولايات الخرطوم، كسلا وشمال كردفان.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق