اخبار الإقتصاد السوداني - "العجب" يكشف عن الأسباب الرئيسية وراء أزمة المياه في الخرطوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
يشير العجب إلى أنّ الجهود جارية لمعالجة مشاكل المياه وتوفيرها للمواطن من خلال حفر مزيد من الآبار وإنشاء المحطات الجديدة على مجرى النيل، لكنّه كشف عن الأسباب الرئيسية وراء أزمة المياه بالخرطوم. أفصح مدير عام هيئة مياه الخرطوم محمد علي العجب، عن الأسباب الرئيسية لأزمة المياه في الخرطوم، مبينًا أنّها تعود إلى ارتّفاع درجات الحرارة، حاجة بعض المحطات والآبار لعمليات تأهيل وصيانة، واستعمال المكيّفات المائية واستخدام الموتورات.
وكشف العجب، عن 7 محطات رئيسية تعتزم إدارته معالجة مشاكلها لحلّ أزمة المياه في الولاية بصورة حاسمةٍ.
وقال محمد علي العجب بحسب وكالة الرسمية، إنّ من بين المحطات 300 ألف متر مكعب في منطقة الصالحة، مشيرًا إلى أنّها ستعمل على حل مشاكل جنوب أمدرمان.
وأضاف" أيضًا محطة الخوجلاب 300 ألف متر مكعب جاري فيها الدراسة، ومحطة سوبا ألف متر وهي ستغطي مناطق جنوب الخرطوم".
وأشار العجب إلى أنّ عجز المياه يبلغ 200 مليون متر مكعب في اليوم، لزيادة الاستهلاك بسبب نزوح بعض المواطنين لولاية الخرطوم.
وأردف" الحلّ لسدّ هذا العجز هو الزيادة في إنشاء الآبار الإرتوازية".
وتعاني مناطق عديدة في الخرطوم، من انقطاعٍ متواصل للإمداد المائي في الفترة الأخيرة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق