اخبار السودان من كوش نيوز - الفنانة شريفة ماهر: لم أعرف بموت ابني إلا بعد دفنه.. "وبنتي منها لله"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
فتحت الفنانة المصرية المعتزلة شريفة ماهر النار على أبنائها، وذلك أثناء تعليقها على ابنها المفاجئة، الجمعة، حيث توفي نجلها الأكبر مجدي بعد أشهر قليلة من اشتراكه مع إخوته في رفع قضية ضد والدتهم، ليحصلوا على أموالها وهي على قيد الحياة.
وسائل الإعلام المصرية نقلت عن شريفة ماهر قولها: "أنا حزينة جدا على وفاة ابني، وأكثر ما يحزنني أنني لم أره قبل أن يموت، ولم أحضر غسله، ولم أعرف حتى إنه مات إلا بعد أن دفنوه".

وأضافت الفنانة المعتزلة أن نجلها الراحل مهما عمل سيظل ابنها، قطعة من قلبها، واستحالة أن تفرح بموته.

كانت شريفة ماهر، كشفت خلال حوار بإحدى الفضائيات المصرية إلى خلافاتها مع أبنائها، قائلة: "وزعت جزءا كبيرا من ميراثي.. شريف وطارق شتموني.. شريف زقني مرتين ودراعي اتكسر من 4 سنين.. ولادي أخدوا كل اللي حيلتي، وشريف قالي هقلعك هدومك".

وعن ابنتها ناهد، قالت الفنانة المعتزلة بحسب العربية نت: "مش حنينة وقلبها جامد عليّ.. منها لله وقلبها أجمد من إخواتها ومسألتش عليّ، وشريف طول عمره بيحب الفلوس أكتر من أبوه وأمه".

وأشارت إلى أنها اعتزلت الفن وارتدت الحجاب منذ 45 عاماً، وأطلقت الكثير من المشروعات العقارية.

والفنانة المصرية تبلغ من العمر 83 عاما، من مواليد منطقة حلوان جنوب العاصمة المصرية القاهرة.

اسمها الأصلي "هدى ماهر الكفراوي"، واكتشف الموسيقار الراحل محمد عبدالوهاب موهبتها الغنائية، ثم قام الموسيقار أحمد صدقي بتلحين أول أغنية لها وهي بعنوان "سيبني أفكر"، ووصل رصيدها من الأغاني إلى حوالي 70 أغنية، ووضع ألحان الأغاني الموسيقار محمد عبدالوهاب، ومحمود الشريف، ومحمد الموجي.

من أشهر أغانيها "بحر الغرام" و"بنت المنصورة"، و"يا دنيا غني" و"يا واد يا إسكندراني" و"رد على قلبي".
عملت في المسرح والسينما والتلفزيون، وشاركت في أفلام "بلد المحبوب" و"أسرار الناس" و"غلطة أب" و"أنا بنت مين" و"ظلموني الحبايب" و"القدر المكتوب" و"ارحم دموعي" و"إسماعيل يس في البوليس" و"إزاي أنساك" و"المتهم والفانوس السحري" و"لن أعترف" و"شاطئ الحب" و"أعز الحبايب" و"فاتنة الجماهير" و"الحياة حلوة" و"كرامة زوجتي".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق