اخبار السودان الان - فيصل: نعمة الباقر.. جابت شوارع الخرطوم كمحررة متدربة مع الزملاء بالصحيفة دون شكوي أو تضجر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أجمل التهاني لصديقتنا وابنتنا نعمة الباقر علي الترقية المستحقة ككبيرة الصحفيين الاستقصائيين الدوليين لمؤسسة سي إن إن، والتهاني ممتدة لأسرتها، أستاذنا الدكتور الباقر أحمد عبد الله والأستاذة ابتسام عفان، وأشقائها قيلي ويسرا وصفية . عرفت نعمة منذ طفولتها بحكم عملي مع والدها ووالدتها في جريدة الخرطوم وتداخلنا الاجتماعي مع الأسرة، ثم جاءتنا في جريدة الخرطوم عام 2001 بعد تخرجها من الجامعة لتتدرب علي العمل الصحفي، جابت شوارع الخرطوم كمحررة متدربة مع الزملاء المحررين بالصحيفة دون شكوي أو تضجر، وهي خريجة مدرسة لندن للاقتصاد LSE الشهيرة، ثم تعاونت مع رويترز من الخرطوم، وكانت من أوائل الصحفيين الذين تجولوا في دارفور مع بداية ظهور الحركات المسلحة، ثم انتقلت إلي لندن والتحقت بعد ذلك بشبكة سي إن إن وحققت فيها نجاحات كبيرة ونالت عددا من الجوائز.
مبروك مرة أخري لنعمة الباقر وهي مصدر لفخرنا واعتزازنا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق