اخبار الإقتصاد السوداني - مطالب بسعر تعويضي للقمح بالجزيرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
طالب مزارعو مشروع الجزيرة والمناقل بتحديد سعر تعويضي لجوال محصول القمح هذا الموسم في وقت أعلنت فيه تأسيس جسم موحد يضم قيادة كيانات مزارعي المشروع تحت مظلة واحدة لمواجهة كافة القضايا التي تواجه محاصيل العروة الشتوية خصوصًا محصول القمح فيما يتعلق بأزمة السماد والسعر التركيزي والتشجيعي لجوال القمح. وقال المزارع طارق أحمد الحاج أمس عقب الاجتماع الذي ضم قيادات عدد من كيانات المزارعين بدار رابطة الإعلاميين بودمدني إن العروة الشتوية تجابه عددًا من التحديات التي تهدد الموسم الزراعي خصوصًا محصول القمح فيما يتعلق بالسماد والسعر التشجيعي لجوال القمح. وطالب الحاج بسعر تعويضي مشيرًا إلى أن الدولة لم تهتم بمشروع الجزيرة وحمل وزارة المالية سبب فشل محصول القمح بتجاهلها لسلعة السماد الذي شهد أزمة كبيرة خلال الفترة الماضية وحتى الآن وأصبح مؤشرًا كبيرًا لتدهور الإنتاجية لمحصول القمح وأكد أن مزارعي مشروع الجزيرة قادرون على إدارة قضايا المزارعين باتخاذ كافة الخطوات التصعيدية لمواجهة التحديات التي تجابه المشروع والعروة الشتوية. وأعلن عن تحديد مؤتمر جامع لمزارعي مشروع الجزيرة الإثنين القادم بمنطقة إبراهيم عبدالله، وأشار إلى أن مزارع مشروع الجزيرة ظلم في الثورة والعدالة.
ومن جانبه قال المزارع الطيب الإمام جودة مكتب سرحان إن مزارعي مشروع الجزيرة يقدمون للمركز مساهمات كبيرة تصل لنحو 8 تيرليونات من ضرائب ورسوم عوائد، وقال إن إنسان الجزيرة ومزارع المشروع مسالم لم يحمل السلاح ولم يغلق الموانئ والطرق لذلك الدولة لم تهتم بقضاياه وقال سنتبع كافة الأساليب التصعيدية لانتزاع حقوق مزارعي مشروع الجزيرة وإنسان الولاية عقب المؤتمر الجامع لمزارعي المشروع منتصف الأسبوع القادم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق