اخبار الإقتصاد السوداني - تمويل أوروبي لدعم مشاريع الثروة الحيوانية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
التقى وزير الثروة الحيوانية حافظ إبراهيم عبد النبي بمكتبه، مدير عام الزراعة والثروة الحيوانية لولاية جنوب دارفور المهندس حماد موسى محمد مطر، ومدير إدارة الثروة الحيوانية د. إبراهيم محمد عبد الله. واستعرض اللقاء، إمكانية الولاية والفُرص التي تزخر بها من ثروة حيوانية، التي تقدر بنحو 19 مليون رأس من الماشية، بالاضافة للمراعي الطبيعية والخدمات البيطرية والبنى التحتية المؤهلة للصادر.
وقال د. إبراهيم محمد عبد الله ان إدارة الثروة الحيوانية نفّذت خلال العام 2021م حملات تطعيم لمكافحة الأمراض، وتلقيح 500 رأس من الماشية، كما تم إعداد خُطة لتنفيذ برنامج نثر البذور وفتح خُطوط النار للمراعي، ومصنع للنيتروجين السائل.
ودعا المهندس حماد موسى محمد مطر، وزير الثروة الحيوانية لزيارة الولاية والوقوف على المُقوِّمات الموجودة بها، والتي تحتاج الى تضافر الجهود المشتركة بين المركز والولاية من أجل تأهيل البنى التحتية لمسلخ نيالا والمحجر والمعمل البيطري.
كما طلب الوفد تبني وزارة الثروة الحيوانية الاتحادية، المخيم البيطري الذي سيُقام خلال العام 2022م.
وأكد الوزير حافظ إبراهيم عبد النبي، أنّ ولاية جنوب دارفور من الولايات التي تعول عليها الوزارة في صادر الماشية ومنتجاتها، وأنّ خطة الوزارة ركّزت على مناطق الإنتاج لتسهيل الإمكانَات التي تُساهم في تطوير الصادر، موضحاً للوفد المجهودات الكبيرة التي تسعى لها الوزارة لتأهيل مسلخ نيالا لأجل عودته الى الصادر، وقال ان الوزارة لديها مشاريع أخرى لإقامة مسالخ حديثة بالولاية ستفتح فرص العمل للشباب، مشيراً الى وجود تمويل أوروبي سيقدم لدعم مشاريع الإنتاج لولايات دارفور، وفي خاتمة اللقاء، وعد الوفد دعمه للمخيم البيطري وتلبيته لزيارة الولاية في القريب العاجل.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق