اخبار الإقتصاد السوداني - (إغلاق الشرق) .. توقف الشريان الاقتصادي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وزير المالية يصف موقف السلع الاستراتيجية ب(المقلق)
(إغلاق الشرق).. توقف الشريان الاقتصادي
تواصل إغلاق شرق دون تدخل لإنهاء الأزمة انعكس سلباً على قطاعات الاقتصاد كافة وظهرت اثاره السالبة علي ارتفاع أسعار السلع وشلل حركة الصادر والوارد وتوقف حركة نقل البضائع من ميناء بورتسودان الى ولايات السودان، بينما وصف وزير المالية والتخطيط الاقتصادي جبريل إبراهيم، موقف البلاد من السلع الاستراتيجية ب(المقلق) وغير المريح، ورفض الإفصاح عن احتياطي البلاد من ذات السلع.
وقال وزير المالية في تصريحات صحفية: حتى لا نزعج المواطن ونزيد لديه نسبة القلق أكثر، سأرفض الإفصاح عن احتياطي البلاد من السلع.
تدابير إسعافية
وأعلن وزير المالية حسب صحيفة الحراك السياسي الصادرة اليوم الأربعاء، عن اتّخاذ وزارته إجراءات وتدابير إسعافية عاجلة لنقل سلع مثل الدواء والأسمدة من الميناء جواً عبر الطائرات بسبب إغلاق الطريق القومي.
وقال وزير المالية: إنّ هنالك سلعاً أخرى مثل الوقود والقمح، لا يمكن نقلها بالطائرات لأنّها ستكون مكلّفة جداً.
وأضاف: إذا نقلناها لا يستطيع المواطن شراءها لأنّ أسعارها ستصل إلى أرقام فلكية.
في سياق آخر، كشف جبريل إبراهيم في وقت سابق، أن "الخلاف اليوم في السودان ليس بين المكون العسكري والمدني، ولكن بين فصائل قوى الحرية والتغيير.
وأشار إلى أن المكون العسكري ملتزم بنص الوثيقة الدستورية بما في ذلك تسليم السلطة للمكون المدني بعد الانتخابات التشريعية التي ستشهدها البلاد وتعيين حكومة منتخب.
توقف نقل الركاب
وفى السياق أكد محمد بخيت جيلاني عضو الغرفة القومية للبصات السفرية، توقف حركة نقل البضائع والركاب الى الشرق تماما نتيجة لأغلاق الطريق القومي، الامر الذى أدي الى تكبد أصحاب البصات خسائر كبيرة، بينما أضطر اصحاب البصات الى تغيير حركة سير بصاتهم من العمل بشرق السودان الى العمل بولايات اخرى كدارفور والنيل الابيض وسنار والنيل الازرق بغرض تخفيف حجم الخسائر الكبيرة التي تعرضوا لها جراء اغلاق شرق السودان
توقف نقل البضائع
وأكد جيلاني توقف حركة نقل البضائع المستوردة من عبر ميناء اوسيف نتيجة لاغلاق الشرق، مبينا في هذا الصدد أنه كمستورد للاسمنت مصري تضرر من اغلاق الشرق لتوقف حركة نقل البضائع من مصر عبر ميناء اوسيف .
توقف حركة الصادر والوارد
وفى السياق حذر خبراء اقتصاديون من مغبة تأثيرات استمرار اغلاق شرق السودان علي ارتفاع أسعار السلع وشلل حركة الصادر والوارد وتوقف حركة نقل البضائع من ميناء بورتسودان الى ولايات السودان، بجانب تداعياتها على حصاد الموسم الزراعي نتيجة لشح المواد البترولية مع قرب عمليات الحصاد.
وأكد كمال كرار الخبير الاقتصادي والقيادي بالحزب الشيوعي، أن تأثر حركة الصادر والوارد بتطبيق الإغلاق الكامل لشرق السودان وموانئ التصدير.
وطالب كمال كرار حكومة الفترة الانتقالية بتحمل مسؤوليتها تجاه ما يحدث في شرق السودان ومنع إغلاق الطريق القومي والموانئ واصفا اغلاق الطرق بأنه ضد القانون.
ارتفاع أسعار السلع
وأكد د. عزالدين ابراهيم الخبير الاقتصادي ، أن استمرار إغلاق شرق السودان سيؤدي إلى ارتفاع أسعار السلع والخدمات وشلل حركة الصادر والوارد واحداث اختلال في الميزان التجاري وندرة في عرض السلع والخدمات وربما تخزينها واحتكارها، بجانب توقف حركة نقل البضائع من ميناء بورتسودان إلى ولايات السودان .
الشرق الشريان الاقتصاد
ووصف مجذوب جلي الأمين العام السابق لاتحاد المصارف السوداني ، شرق السودان بانه الشريان الاقتصادي للبلاد، مؤكدا أن إغلاق الشرق سيؤدى الي ايقاف نبض الشريان وارتفاع أسعار السلع وشلل حركة الصادر والوارد وتوقف حركة نقل البضائع من ميناء بورتسودان إلى الولايات.
تقرير- سنهوري عيسى

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - (إغلاق الشرق) .. توقف الشريان الاقتصادي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق