اخبار الإقتصاد السوداني - جديد من الورقة (التحول الزراعي)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بدا لي أن إدارة مشروع الجزيرة ممثلة في السيد المحافظ عمر مرزوق كانت ومازالت مترددة بين طريقين الأول طريق جماعة (سيرته الاولى) والثاني المضي الى الأمام ومواكبة العصر ،فالسيد مرزوق كان في يوم من الأيام مفتشا في المشروع فهو في هذه الحالة سوف يحن الى (سيرته الاولى ) ولكنه كان قد هجر تلك الوظيفة وعمل بالهيئة العربية ثم مع شركة زراعية قطاع خاص فرأى بام عينيه طرائق متطورة في الإدارات و العمليات الزراعية فهنا سيكون مشدودا للمستقبل .بدأ عمله كمحافظ بخطوات للخلف نحو (سيرته الاولى) حيث كان النفير من أجل عودة السرايات والعربات والمفتشين والزهور والورود ولمبات النيون لبركات ثم طفر بمحاولات الردة (بكسر الراء) بدخول الادارة في عمليات تمويل زراعي مع المزارعين. (2 )
الشهادة لله رغم خطوات الرجعة أعلاه فقد سمعت السيد مرزوق اكثر من مرة وهو يتكلم عن حاجة المشروع لرؤية جديدة وشركاء جدد وقد التقى بعدة جهات ومؤسسات بهدف تطوير وتثوير الأوضاع في المشروع وسمعنا انه قد توصل الى اتفاق مع شركات فرنسية (مازلنا في انتظار فحوى ذلك الاتفاق ) بيد ان الذي رشح من انباء يوم الأربعاء الماضي (الفاتح من سبتمبر الجاري ) هو الذي جعلنا نهرع الى الكيبرود طربا حيث جاء ان السيد المحافظ قد اجتمع مع عدة شركات (ليها ضل) في برج الاتصالات على ضفة النيل الأزرق الغربية بالخرطوم (الحمد لله المرق من بركات لانها مسكونة بسيرته الأولى) والشركات هي منظومة الصناعات الدفاعية (ناس جياد) وزادنا العالمية ودال وسي تي سي(التجارية الوسطى) ومنظمة التنمية الزراعية العربية لاحظوا الخلطة بين القطاع العام والخاص ولكن كلها تعمل بموجب قانون الشركات لعام 1925 (امسك لي واقطع ليك) وبحضور لفيف من المزارعين (تاني شغل في غياب المزارعين مافي).
(3 )
البند الرئيسي في اجتماع الاتصالات اعلاه هو إحداث (التحول الزراعي) في المشروع (عبارة تحول زراعي دي جديدة لنج) وقيل ان المقصود بها اختيار بعض المحاصيل تحديدا الفول السوداني وفول الصويا والمنتجات الزراعية البستانية لزيادة انتاجيتها بإدخال تقانات جديدة واعدادها للصادر لتقلع الطائرات من قلب الجزيرة الى الأسواق العالمية مباشرة دون المرور بخرطوم الجن هذه، كما ان التحول الزراعي يعني إدخال التصنيع لما قبل المحصول كالاسمدة والمبيدات ثم لما بعد المحصول من صناعات تحويلية لإدخال القيمة المضافة وتطرق الاجتماع الى وضع الثروة الحيوانية في المشروع كمكون اساسي، كما ناقش الاجتماع تطوير منظمومة الرى لتواكب الأهداف الجديدة. انتهى الاجتماع بتكوين لجنة مصغرة للمتابعة الى الوصول الى التحول الزراعي .
(4 )
إذن ياجماعة الخير الشغلانة حتى الآن مازالت في طور الفكرة ويا دوب بدأت تتنزل على الورق عليه سيكون مستقبلها مفتوحا على الاحتمالات فقد تزدهر وتنمو وتمضي الى الأمام وتقلع الطائرات من كلكول وكاب الجداد وكرونجكا الى نابولي ولندن ونيو دلهي ويخرج دخان مصانع السماد من المناقل والمعيلق والقرضات وقد ينجح جماعة سيرتها الأولى في وأد الفكرة ودفنها في برج الاتصالات . ودعونا هنا نثمن الرشح الإعلامي العالي الذي خرج عن اجتماع البرج ولعل في هذا بادرة خير فقد تعودنا على الدسدسة والغتغيت، ومن هنا نهمس في أذن السيد مرزوق وكافة المهتمين بالفكرة بان حصنوها بالشفافية وملكوها للرأي العام المتمثل في أهلها المزارعين فهم الأولى بها والأقدر على حمايتها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - جديد من الورقة (التحول الزراعي) في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق