اخبار الإقتصاد السوداني - الوقود والأمطار يعيقان الزراعة بالجزيرة والرهد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشف عدد من المزارعين عن توقف العمليات الزراعية بمشروعي الجزيرة والرهد بسبب استمرار هطول الأمطار، مشيرين لغرق مساحات مقدرة إضافة إلى عدم زراعة مساحات تم تحضيرها بسبب نقص حصص الجازولين.
وأكد ممثل المزارعين بقسم الماطوري غرب،رئيس منبر احوال المزارعين دفع الله الكاهلي، عدم زراعة المساحة المقترحة للعروة الصيفية البالغة 600 الف فدان بالجزيرة والمناقل بسبب عدم توفر الجازولين الكافي.

وقال بحسب صحيفة السوداني، تم تحضير مساحة 45 الف فدان فقط من اجمالي المساحة المستهدفة بسبب ندرة الجازولين، كاشفا عن زراعة مساحة 15 الفا من المساحة التي تم تحضيرها والبالغة 45 الف فدان في أقسام الجزيرة والمناقل منها أقسام غرب المناقل 10 آلاف فدان والمتبقي في الجزيرة، مشيرا إلى تأثر مساحات بفيضانات المواجر الرئيسية مع فيضانات الخريف.

وحذر الكاهلي من ان يؤدي عدم تمكن الري من تنزيل آليات للمشروع في كارثة حقيقية قد تعيق الموسم الشتوي، كاشفا عن كسر في ترع قسمي الماطوري والناير مكتب عجوبة وتضرر مساحة 700 فدان من الفول السوداني والذرة، مناشدا وزارتي الري والمالية بالتدخل العاجل.
وأكد ممثل المزارعين بمشروع الرهد الزراعي القسم الاول المزارع علي حويري توقف عمليات الزراعة بأقسام الرهد، وقال ان استمرار هطول الأمطار اثر على مساحات مزروعة .
وأشار ممثل المزارعين بالقسم الجنوبي مكتب فحل المزارع عثمان ابراهيم، الى ان هطول الامطار في هذه العينة كان متوازنا بوسط وجنوب الجزيرة ما ساعد في الإنبات الجيد ووفرة المياه لبقية المشروع، وقال ل(السوداني) إن استمرار هطول الامطار بهذا المستوى ينقذ الموسم من مشكلة عجز الري .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - الوقود والأمطار يعيقان الزراعة بالجزيرة والرهد في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق