اخبار السودان الان - مملكة التاكسي .. العربة الصفراء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
سائق التاكسي هو السياسي من الطراز الاول وهو الخبير والدليل السياحي ورجل الامن والقاص … بهذه الصفات عرف العم ميرغني ابو ريدة -لراديو دبنقا-مهنة سائق عربة التاكسي قائلا اعمل بهذه المملكة منذ العام 1976م متزوج ولدي من الابناء سبعة قمت بتربيتهم وتعليمهم من مهنتي هذه ،وقد يكون الذي يستخدم التاكسي في حركته اليومية طالب او طبيب او محامي ميكانيكي او نجار مريض او زائر او سائح الامر الذي يجعل من سائق العربة التاكسي محتك وملم بشرائح المجتمع المختلفة يتبادل الحوار والنقاش والمعلومات وواصل حديثه ضاحكا ( حتى ارتفاع سعر او انخافضه نحن اول ناس بنكون عارفين) واضاف مملكة التاكسي هى مرآة البلد ومقياس تطورها واستقرارها وهي الماركة العالمية المعترف بها ذات اللون الاصفر المسجلة بالملكية الفكرية منذ العام1959م وقال قامت نقابة التاكسي في منذ العام 1937م وعالميا توجد ستة دول اعضاء لنقابة التاكسي هى بريطانيا فرنسا والمانيا وايطاليا واميركا ويواصل ابوريدة حديثه :في العام 1990م حدثت مشادات مابين مملكة التاكسي والنظام السابق والذي شوًه المركبة العامة من خلال اصدار تصديق تاكسي لعربة الامجاد ثم ظهر النقل الطارئ والرقشات والحافلات الصغيرة واخيرا الترحال المقنن وغير المقنن وهي عربات ملاكي لا تحمل الرخصة العامة ولا توجد ضمانات للراكبين وسائقي التاكسي اغلبهم موظفي الخدمة المدنية او العسكرية بالمعاش لذا نجد ان عربة التاكسي الناقل الامن للنساء والاطفال وكبار السن والسياح وحكى العم ابوريدة :- من المفارقات والمواقف التى لا تنسى في مبارة كرة قدم بين المصرين والجزائريين باستاد الخرطوم رفض الجزائرون اى وسيلة نقل وطلبوا بعربات التاكسي للتجوال داخل الخرطوم .
وفي نفس الموقف بالخرطوم اوضح عضو اللجنة التسيرية لنقابة التاكسي ادم عمر قائلا:- )الرزق عند الله والمواطن عايز راحته والعربة المكيفة وغالب عربات التاكسي الان عربات فديمة ومستهلكة لا تنافس مع المركبات الاخري( واضاف خلال ال30 سنة الماضية لم يلتق احد لمملكة التاكسي على الرغم من ان نقابة التاكسي من النقابات القديمة من بعد السكة حديد والكهرباء وخلال العهد السابق تضررنا ضررا فقد مارس النظام السابق في العام 2011م المحاباة ووفر مجموعة من عربات التاكسي الجديدة لافراد ليست لهم علاقة بالتاكسي ( موظفي بنوك ) على الرغم من ان سائقي التاكسي من كبار السن وافنو زهرة شبابهم في مهنتهم ومازالو يعملون واضاف ادم عمر نسعى الان لعمل دراسة جديدة وخاطبنا الجهات المختصة لتوفير عربات تاكسي جديدة واتفق معه ميرغني ابو ريدة في ضرورة توفير عربات تاكسي جديدة وباقساط مريحة معفية من الجمارك بجانب تخصيص كوتة وقود باسعار مخفضة لعربات التاكسي

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار السودان الان - مملكة التاكسي .. العربة الصفراء في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق