اخبار الإقتصاد السوداني - 643 مليون دولار لتطوير السكة الحديد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تعتزم هيئة سكك حديد تطوير الشبكة من خلال خطة طموحة بقيمة تقدر بحوالي 643 مليون دولارلربط الشبكة بالدول المجاورة. وتتسابق شركات خليجية وصينية ومصارف أفريقية للحصول على حصة من المشروع الضخم الذي من المتوقع أن يعزز المبادلات التجارية للسودان مستقبلا بعد الانتهاء من عمليات إعادة تأهيل الشبكة. واعلنت الهيئة في بيان لها إن "بنك التنمية الأفريقي وشركة تشاينا ستيت كونستركشن إنجنيرينغ كورب ليمتد وشركات خليجية أبدت اهتماما بتقديم المساعدة في إعادة تشغيل حوالي 2400 كيلومتر من خطوط السكك الحديدية المعطلة حاليا".
وكشفت ولاية الخرطوم عن خطة طموحة لإنشاء مشاريع للربط عبر السكك الحديدية بدول الجوار بهدف إيجاد منافذ اقتصادية جديدة في إطار جهود لإحياء اقتصاد قوّضته عقود من الدكتاتورية والعزلة العالمية.
يذكر ان هيئة السكة حديد لديها 60 قطارا ما زالت تعمل ولا يمكنها السير بسرعة تزيد على 40 كيلومترا في الساعة بسبب ضعف العوارض الخشبية والقضبان التي وضعت ما بين 1896 و1930.
والمعلوم ان السودان ذات يوم يضم أكبر شبكة سكك حديدية في أفريقيا إذ كانت قضبانها تمتد لأكثر من خمسة آلاف كيلومتر من الحدود المصرية إلى دارفور في الغرب وبورتسودان على ساحل البحر الأحمر ثم إلى مدينة واو التي تقع الآن في دولة جنوب السودان.
ويساعد البنك الدولي الذي يعمل على المساعدة في دفع عجلة التنمية بالسودان، في تمويل جزء من المشروع حيث تعهد بتقديم منحة تقدر قيمتها حوالي 75 مليون دولار.
وستكون المرحلة الثالثة من تطوير شبكة سكة الحديد أكثر طموحًا، حيث سيتم ربط السودان مع دول الجوار، إثيوبيا وتشاد وإريتريا وجمهورية أفريقيا الوسطى مما يفسح المجال لتعزيز التبادل التجاري مع تلك الدول.
و ستبني شركة تشاينا إنجنيرينغ خطا سيمتد من بورتسودان على البحر الأحمر عبر دارفور إلى تشاد، سيربط الخط الآخر الذي سيموله بنك التنمية الأفريقي المدينة السودانية الساحلية بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وما يدعم هذا المنحى أن هناك دراسة جدوى بشأنه جارية حاليا.
وتتزايد مشاركة الشركات الأجنبية في قطاعي البنية التحتية والنقل في السودان بعد أن بدأت البلاد تعود إلى التواصل مع الأسواق العالمية.
وساهم رفع الولايات المتحدة من قائمة الدول الراعية للإرهاب في استيراد المكونات الرئيسية لمشروع السكة حديد كما سوف يتيح تسوية متأخرات صندوق النقد الدولي تمويلًا جديدًا.
ويسعي السودان في المرحلة الثانية من مشروع السكك الحديدية المتوقع أن يتم استكمالها بحلول عام 2024، لإعادة تأهيل الخطوط المهجورة بشكل رئيسي في جنوب البلاد.
مداميك

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - 643 مليون دولار لتطوير السكة الحديد في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق