اخبار الإقتصاد السوداني - وزيرا الري والزراعة ومحافظ الجزيرة يقفون على مشاكل العطش بالمشروع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تفقد وفد على مستوى عال بقيادة وزير الري والموارد المائية البروفيسور ياسر عباس؛ ووزير الزراعة البروفيسور الطاهر حربي؛ ووكيل وزارة الري مهندس ضو البيت عبد الرحمن منصور؛ ومحافظ مشروع الجزيرة الدكتور عمر مرزوق وعدد من مديري الإدارات بوزارة الري؛ القسم الشمالي لمشروع الجزيرة للوقوف على شكاوى المزارعين بوجود عطش في بعض المساحات. وأكد وزير الزراعة في تصريحات صحافية، أن موقف المياه مطمئن، مشيراً إلى وجود ارتفاع المناسيب في بعض المناطق وبصورة أقل في مناطق أخرى، لافتاً الى وجود مخالفات وتعديات على منشآت الري.
وكان وفد وزيري الري والزراعة قد وقف على زراعة مساحة كبيرة خارج الدورة، بجانب التعدي على أحد الأبواب الرئيسية في قنطرة هبيكة.
وقال وزير الزراعة إن مثل هذه الممارسات هي التي تخل بالانسياب المطلوب للمياه، وأكد إصدار قرارات وقتية وفورية لعلاجها، وتوقع بروفبسور حربي أن تحظى العروة الصيفية بنجاح كبير، مشيراً الى وجود تعاون وثيق بين وزارته وإدارة مشروع الجزيرة ووزارة الري.
بدوره أكد وزير الري أن الزيارة لبعض مناطق المشروع تأتي لتلمس الحلول لشكاوى المزارعين؛ مشيراً الى وجود بعض المشاكل في مناسيب المياه في بعض المناطق، مؤكداً أن المشكلة ستحل خلال اليومين القادمين؛ لكنه لفت أيضاً إلى استمرار التعديات على منشآت الري، مشيرًا إلى التعدي على الباب الرئيسي لترعة هبيكة، واعتبر أن التعديات أحد أكبر العوامل التي تؤدي إلى انخفاض المناسيب؛ وجدد التأكيد على تمرير 36 مليون متر مكعب في ترعتي الجزيرة والمناقل تكفي لري مليون و150 الف فدان، مبيناً أن المساحة المزروعة حالياً تقدر بنحو 25 بالمئة فقط من المساحة التأشيرية البالغة مليون فدان؛ كما عزا وزير الري وجود عطش في بعض المساحات الى تأخر العمليات الزراعية وطلب المياه في وقت واحد لكل محاصيل العروة الصيفية، موضحًا أن المشكلة ليست في توفر المياه إنما في توزيعها، منبهاً الى أن حجم المياه المتدفقة تزيد بنحو 6 ملايين متر مكعب من سعة القنوات؛ ما يعني أن كمية المياه تكفي لري كل المساحات المزروعة حالياً ووجه وزير الري نداء للمزارعين بضرورة التعاون مع الإدارة الزراعية وإدارة الري والمحافظة على منشآت الري.
من جهته اعلن المهندس ضو البيت عبد الرحمن منصور وكيل وزارة الري؛ ان عدد الكراكات المنتشرة في المشروع يبلغ عددها 59 كراكة بجانب 8 حاملات؛ قال انها كافية لازالة الاطماء؛ مجددا القول بانهم يعملون وفق برنامج حجم العمل؛ وامن ضو البيت علي تمرير 36 مليون متر مكعب في مشروع الجزيرة والمناقل تكفي لري مليون و150 الف فدان؛مقارنة بالمساحة المزروعة حاليا والمقدرة بنحو 200 الف فدان؛ تم ري 60 بالمئة منها حتى الان؛ وحذر من استمرار التعديات على المنظمات والابواب؛ واعتبر ذلك احد اقوي اسباب العطش في بعض المساحات

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - وزيرا الري والزراعة ومحافظ الجزيرة يقفون على مشاكل العطش بالمشروع في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق