اخبار الإقتصاد السوداني - فتح أبواب التمويل للشباب.. الطريق الى المستقبل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في السادس من يوليو 2021م، في احتفالية أنيقة شهدتها قاعة الصداقة بافتتاح "مؤتمر الشباب القومي لريادة الأعمال" على يد الفريق/ عبد الرحيم دقلو، قائد ثاني الدعم السريع، بتوجيه من نائب رئيس مجلس السيادة الذي تم فيه اعلان فتح أبواب التمويل لمشاريع الشباب عبر "بنك الإنتاج" والذي بدوره سيتبني كافة المبادرات والمشاريع الشبابية القادرة مستقبلاً على لعب دور أساسي في دفع عجلة الاقتصاد، عبر زيادة معدل الإنتاج والإنتاجية، وتحسين مستوى المعيشة لذوي الدخول المحدودة، عبر مبادرة "الطريق الى المستقبل" حيث سيوفر البنك الدعم المالي والفني والإشراف المباشر لدعم وتطوير المشاريع الإنتاجية للشباب، والتي على رأسها "المشاريع الزراعية" بغرض زيادة الإنتاج الرأسي والأفقي للرقعة الزراعية ببلاد، ودعم مشاريع الإنتاج الغذائي، وتربية وتصنيع اللحوم، ومشاريع الدواجن، ومشاريع مزارع الأسماك، ومشاريع الإنتاج الصناعي المختلفة. توجيه "بنك الإنتاج" نحو المشاريع الإنتاجية الشبابية يمثل نظرة اقتصادية فاحصة وواعية لكي ترى النور الكثير من المشاريع الشبابية الطموحة، كتلك التي ظهرت سابقاً عبر معرض "صنع في " الذي أقيم بأرض المعارض ببري، والتي كانت في غالبها تحتاج لعمليات تمويل لإعادة إنتاجها بكميات أكبر مع رفع مستوي جودتها من ناحية Packaging التعبئة والتغليف بصورة تجعل المنتج المحلي في نظر المستهلك لا يقل في مستواه عن المستورد.
تمويل مشاريع الشباب بتوفير الدعم المالي والفني والإشراف المباشر عبر "بنك الإنتاج" الذي تم انشاءه برعاية نائب رئيس مجلس السيادة، المحك فيه هو شكل "فرص التمويل" من الناحية الإجرائية التي تجعله محفزاً للشباب، بعيداً عن الفوائد المبالغ في أرقامها ذات السداد قصير الأجل، وهو ذات المحك الذي نجحت فيه تجربة "الصين" التي تفننت في فرص التمويل وطرق سداد القروض خصوصاً في المقاطعات التي تخلو من المدن الصناعية، وهو ما دفع بعجلة الاقتصاد الكلي للصين.
مبادرة "الطريق الى المستقبل" تعتبر بشكل او بآخر خطوة تنفيذية لمخرجات ورشة العمل التفاكري حول آليات تمويل المشروعات الصغيرة التي عقدة في ديسمبر 2020 م بفندق الجراند هوليداي فيلا بالخرطوم ونظمتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع بنك التنمية الافريقي وتم فيها طرح العديد من المداخلات والاوراق من خبراء مشاركين أظهرت أهمية مراعات منهجيات وادوات التمويل للأنشطة الإنتاجية للمشروعات، والأثر الاقتصادي الإيجابي لعمليات تمويل المشروعات الصغيرة.
فتح أبواب التمويل لمشاريع الشباب الذي أعلن عنه الفريق/ عبد الرحيم دقلو، يعتبر خطوة متقدمة على طريق مكافحة الفقر، وزيادة فرص العمل، وخلق مجموعات شبابية رائدة في مجال الاعمال، قادرة على تعزيز الإنتاج المحلي، لتساهم بدورها على التخلص من عقبة الركون للاستيراد المهلك لمخزون النقد الأجنبي للبلاد.
المواكب

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - فتح أبواب التمويل للشباب.. الطريق الى المستقبل في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق