اخبار الإقتصاد السوداني - في فقه تظاهر الفلول..!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
لا ندرى ما الذي يجعل الفلول يخرجون للتظاهر..!! وهذا هو سجلهم وسجل رئيسهم المخلوع.. وها هي مصادر لجنة إزالة التمكين تروي طرفاً منه عبر الوثائق والأدلة لتكشف بعض الحسابات المالية الخاصة التي أدارها رئيسهم المخلوع..! وقد استمرّ هذا النهب الصريح لموارد الدولة في قمة الأزمات التي عصفت بالناس بما يرسم صورة صغيرة مقرّبة لفساد الإنقاذ الأكبر الذي يبدأ من رأس النظام…ولك أن تتخيّل ما يمكن أن يفعله الآخرون بعيداً عن الضوء..! وليس من المعقول أن يغيب عن الفلول كيف حوّلت الإنقاذ الوطن إلي ضيعة خاصة ومزرعة خلفية.. ليست لتنظيمهم فقط بل أن قادتها اتجهوا إلي مصلحتهم الشخصية.. ولا ندري ما معنى تظاهر هؤلاء الفلول (المشلهتين)..وماذا استفادوا من هذه السرقات التي حجبها عنهم كبار الحرامية…! لم نقل وإنما مستندات اللجنة تقول إن هناك (حساب خاص مشترك) باسم أسرة المخلوع (وتقع تبِعته على المخلوع شخصياً) وهو حساب تتم تغذيته من فرق السعر الرسمي للعملات الأجنبية المخصّصة للصرافات..! وتتم هذه الإجراءات بتسليم بنك التضامن الإسلامي العملات الحرة بالسعر الرسمي..! وتقول مصادر اللجنة إن هذا الحساب المشترك تم تسجيله باسم شخصين هما (مساعد م. م. الأمين و م. م. احمد) ويخصم هذا الحساب المشترك المقابل من الحساب الجاري في بنك السودان المركزي..! ويتم بيع هذه العملات للصرافات بسعر السوق الموازي (الأسود الفاحم)..! على أن يضيف بنك التضامن فرق السعر إلى هذا الحساب بعد أن يأخذ البنك نسبته المقررة..! ثم يتم توريد جزء من المبالغ الموجودة في هذا الحساب إلى (الحساب التجميعي)..! ويقوم المخلوع بالتصرّف المباشر في الجزء الآخر..!! والحساب التجميعي كما تقول المستندات هو حساب في بنك الخرطوم خاص بشركة "منتجات النفط" ومعها منظمات أخرى (متنكّرة) واحدة منها اسمها "نفير الخير"..( ولك أن تشقلب المعنى وأنت مطمئن لتعرف أن اسمها الحقيقي هو "زفير الشر" وليس "نفير الخير") ويتم تغذية هذه الحسابات من قبل شركات هي واجهات خاصة بالمؤتمر الوطني بمبالغ (مهولة) ثابتة يتم توريدها شهرياً..!! وهذه الشركات والأطراف الأخرى هي: "زادنا عقاركو" و"جهاز الأمن والمخابرات" وشركة "هولبورن" ومجموعة من الصرافات (صويحبات هولبورن) و"بدر البيطرية" وحساب باسم "حريص" (حريص على ماذا..؟) وحساب مخصّصات رئاسة الجمهورية ، و"باش فارما" و"بتروباش".. وأسماء أخرى (ما نعرفهاش)…!!
طبعاً كل هذه المخالفات الخاصة بنهب موارد الدولة كانت تتم تحت بصر كل رجال الإنقاذ الموجودين في جوار المخلوع.. وكل القرائن تقول إن قادة الإنقاذ وشيوخها وكل الرجال والنساء حول المخلوع ومساعدوه ونوابه..ومعهم بنك السودان المركزي برئاسته وكبار العاملين فيه والمصارف والصرافات الأخرى والبرلمان والمكتب القيادي لحزبهم لم تكن تغيب عنهم هذه الممارسات والحسابات (طالع نازل) لأنها لا تتم في الهواء..! والإنقاذيون (عفاريت شمارات) كان شغلهم اليومي متابعة انتقالات الأموال.. حتى إلى بيت كبيرهم الذي لم يتوقف فقط على عائد هذه الحسابات المنقولة من مال الدولة.. فقد كان يفضّل أيضاً نقل المنح الخارجية و(الكاش بالعملات الحرة) إلي غرفته والتعامل بغسيل الأموال كما جاء في محاكمته وإدانته..!! إذن.. لماذا يتظاهر الفلول؟ وباسم مَنْ..؟! وماذا يريدون..؟! ما هذه الكوميديا السوداء…؟!
(طعم الكضب مسلوق.. ماسخ تضوقوهو.. لو فمي ما مطلوق..أو كُمي غسلوهو… ياني البسوي القوق… قولي البتابوهو)…! (الأرض شافت..إلا خافت من عيون الليل تناجي حبيب غريب..وتفرز غنوتن/ زي بذرة في جوف الأرض.. أو ضحكة من طرف القلب.. بتغني لو جات في العيون.. والضحكة لاقت مرقتن/ لو جاتا في يوم الهموم.. في الحين تزغرد فرحتن / أو حرقصت فوقا السموم .. باكر تهبهب نسمتن)… (في وداعة الله حبيبنا القدال)..!

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - في فقه تظاهر الفلول..! في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق