اخبار الإقتصاد السوداني - طريق الخرطوم مدني.. بدء الصيانة وتقليل الحوادث المرورية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قطع المدير العام للهيئة القومية للطرق والجسور المهندس جعفر حسن آدم عن مواصلة الهيئة القومية في عمليات صيانة وردم الحفر بالطرق القومية للوصول الى زيرو حفر. وأعلن عن استهداف3 آلاف كيلو من الطرق القومية بالبلاد ولفت الى وجود مخزون كافٍ من الأسفلت لأعمال الصيانة.
وقال خلال تدشين أعمال الصيانة في طريق مدني الخرطوم الغربي أمس، إن أعمال الصيانة بدأت بمنطقة المسيد، أم مقد والكاملين حتى طريق مدني وولايتي سنار والقضارف.
وزاد: هذه المناطق مستهدفة بصورة مباشرة للوصول لطريق زيرو حفر، وأضاف: رغم التحديات مستمرون في أعمال الصيانة لجهة وقف
شكاوى أهالي المنطقه جراء الحوادث المرورية.
ووصف الطريق في منطقة المسيد بالسيئ ونوه إلى شكاوى الأهالي، وأردف: الآن أصبحت خالية من الحفر ومسطحة ولا توجد بها أي مشكلة،
وتعهد بإكمال أعمال الصيانة في جميع الطرق القومية في .
وقطع بعدم تأثير الجمركي علي مدخلات صيانة الطرق.
وأكد وجود مخزون استراتيجي جيد من الأسفلت.
من جهته، أكد وزير التنمية العمرانية والطرق والجسورعبد الله يحيى أحمد، أهمية طريق الخرطوم مدني وهو من أهم مشاريع البنية التحتية ذات الجدوى الاقتصادية الكبرى، ولفت أن وزارته والهيئة القومية الطرق والجسور تولي الطريق اهتماماً خاصاً من أجل المحافظة عليه.
وجزم باستمرار الصيانة بجميع الطرق القومية ونبه أن الصيانة الحالية تستهدف طريق المسيد والحصاحيصا وتمتد حتى ولايتي سنار بولاية النيل الأزرق، مشيراً أن التأهيل يستهدف مناطق الحفر الحرجة المتسببة في الحوادث
وأوضح مشرف القطاع المهندس إبراهيم محمد آدم بأن العمل يجري لمعالجة المواقع التي تواجه إشكالات في الطريق بدءاً من منطقة أم مغد، ويستمر العمل حتى الخرطوم مدني غرباً وإلى الحصاحيصا.
وأشار إلى ورود عدد من البلاغات في مناطق متعددة تواجه إشكالات مما يتطلب الإسراع في عمليات الصيانة قبل قدوم فصل الخريف.
وتستهدف أعمال الصايانة مناطق أم مغد وأبو عشر والتكينة حتى الحصاحيصا، ولفت إلى بدء عمليات الصيانة من منطقة المسيد لحوالي 2 كيلو عقب الانتهاء من الطريق الشرقي الذي اكتمل العمل فيه وتم تنفيذ حوالي 3 آلاف طن.
وفي طريق أم مغد وقعنا عقدا مع شركة تري فايدا ب3 آلاف طن، وتم العمل في حوالي 1500 طن من منطقة المسيد حتى نغطي كافة المناطق المستهدفة قبل فصل الخريف.
ونوه إلى معالجة الإشكالات التي تعترض المقاول ووضع حلول مسبقة.
ومن ناحيته، نادى أحد مواطني المنطقة صديق أحمد عمر بفرض رسوم مالية على المصانع والشركات التي تستعمل الطريق لنقل منتجاتها وصف تلك الشركات بأنها تستثمر بآلاف الدولارات ولن يصعب عليها المساهمة بتخصيص أموال توجه لصيانة الطرق بالإضافة الى المحليات ومساهمتها في نفرة صيانة الطرق.
وشكا من ارتفاع وتيرة الحوادث المرورية في شارع الخرطوم مدني جراء الحفر.
وقال نائب مدير إدارة الصيانة، طارق أحمد أبو آمنة، نعمل على صيانة جميع الطرق القومية، مؤكداً وضع خطة وبرنامج للمناطق التي لم تصل إليها عملية الصيانة وزاد قائلًا جاهزون للتعاقد مع الشركات، منوهاً إلى أنهم في طور العمل على طريق شريان الشمال من أم درمان إلى الملتقى وهيا سواكن، بجانب ذلك تم صيانة طريق الجيلي شندي ب400 طن ومن من الجيلي إلى شندي، وتم إنجاز %90 من طريق الخرطوم مدني الشرقي ال10% بها ملاحظات في كبري الجنيد وطريق ما قبل رفاعة.
وأكد أبو آمنة العمل على طريق الحوادث الخرطوم مدني من منطقة أم مغد والتكينة وقبل الحصاحيصا، موضحاً أن الصيانة تبدأ بعد تشييد الطريق، وأشار إلى وجود فراغ خلال السنين الماضية مما جعل الطريق وعرا للغاية وتسبب في الحوادث المستمرة.
وأضاف أبوآمنة: سيكون هناك برنامج لتشييد الكباري في مناطق الفيضانات من سنار إلى منطقة الدمازين في العامين المقبلين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - طريق الخرطوم مدني.. بدء الصيانة وتقليل الحوادث المرورية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق