اخبار الإقتصاد السوداني - محمد أحمد الكباشي يكتب: لمعاشيي غرب كردفان قضية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
حال كثير من قطاعات المجتمع يعاني قطاع المعاشيين من حالة إهمال من قبل الجهات المختصة وكثير منهم أتعبتهم رحلة البحث عن حفنة من الجنيهات لا تكاد تغطي كلفة أدوية يتعاطاها أحدهم بسبب مرض مزمن ليكون هذا هو جزاؤه ولكنه ليس من جنس عمل أفنى عمره خدمةً للبلاد والعباد، وهنا نترك المساحة لرفع شكوى وردت إلى البريد .. مشكلة واجهت معاشيي عام 2021م بولاية غرب كردفان، لعدم سداد وزارة المالية جاري المعاش منذ عام 2015م. نرفع هذه الشكوى .. ونلتمس التحقيق حولها. ومحاولة حلها .. فقد صارت مشكلة مؤرقة والظلم فيها بين ..وتتلخص مشكلتنا في أننا نحن المعلمين الذين وصلوا السن القانونية للمعاش ( 65 سنة) في 2021/1/1 وتم إنهاء خدمتهم ورفع ملفاتهم لإدارة المعاشات بولاية غرب كردفان ومعهم العاملون المتقاعدون في المرافق الحكومية الأخرى بالولاية ..
حيث تسلمت إدارة المعاشات بالولاية الملفات، وشرعت في التسوية ثم توقفت فجأة وأعلنتنا كمعاشيين انها لن تسوي معاشاتنا .. والسبب هو أن وزارة المالية بالولاية لم تسدد جاري المعاش الخاص بالعاملين منذ العام 2015 م. لذا فانهم لن يستطيعوا تسوية معاشات أي عامل متقاعد هذا العام والأعوام التالية ..( المعروف والمعمول به أن وزارة المالية الاتحادية تقوم بسداد نسبة 17% من راتب كل عامل لصندوق المعاشات الاتحادي بينما تقوم وزارات المالية بالولايات بسداد نسبة 8% من راتب كل عامل لصندوق المعاشات الولائي.
بعد لقائنا بمدير المعاشات بالولاية والوقوف على الأسباب .. حملنا المشكلة لمدير عام وزارة المالية بالولاية، والذي أكد لنا أنهم كانوا ملتزمين بسداد ماعليهم وهو نسبة ال8%. ولكن ومنذ عام 2015م أعلنت وزارة المالية الاتحادية أنها تلتزم اعتباراً من هذا العام 2015م بسداد جاري المعاش كاملاً لصندوق المعاشات الاتحادي ( أي كل نسبة ال 25%)، وعلى الولايات التوقف عن سداد ال 8% بل إننا ( والكلام لمدير عام المالية) كوزارة مالية ولائية قمنا بسداد معاشات ثلاثة أشهر بعد إعلان وزارة المالية الاتحادية .. فقامت المالية الاتحادية بإرجاع ما دفعناه. الجدير بالذكر أن نسبة ال 8% في ولاية غرب كردفان كانت قبل زيادة المرتبات في حدود 4 ملايين جنيه (4 مليارات بالقديم)، فقفزت بعد زيادة المرتبات إلى خمسين مليون جنيه (خمسين مليار بالقديم).
والآن نحن كعاملين تقاعدوا للمعاش بتنا في حيرة من أمرنا ولاندري إلى أين نلجأ .. ومن المسؤول عن حل هذه المشكلة؟
علماً أن جاري المعاش ظلت الدولة تستقطعه من مرتباتنا حتى آخر شهر لنا في الخدمة والآن وقد بلغنا من العمر عتياً .. واحتجنا إلى ما استقطع منا لنواصل إعالة أسرنا بعد أن توقفت مرتباتنا بالطبع .. فصرنا في موقف لانحسد عليه .. ونحن نسأل الله العون والمدد .. ونلتمس من كافة المنظمات الحقوقية والإعلام والناشطين، التحقيق في هذا الأمر ومعرفة المتسبب في ظلم هذه الشريحة التي أفنت شبابها في خدمة البلاد والعباد في كل المرافق.
محمد آدم البدين نايف
ع/ معاشيي غرب كردفان للعام 2021م
معلم سابق بإدارة التدريب بوزارة التربية والتعليم / ولاية غرب كردفان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - محمد أحمد الكباشي يكتب: لمعاشيي غرب كردفان قضية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق