اخبار الإقتصاد السوداني - رغم صعوبة المهنة نساء يقتحمن عالم السمسرة وينشطن في البيع والشراء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
سوء الأحوال الاقتصادية دفع عدد من النسوة للبحث عن مهن عائدها مجزٍ وسريع فكانت السمسرة هي الحل الناجح وما ساعدهن في اقتحام المجال رغم صعوبته مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة التي باتت تحمل عددا من صفحات الدلالات. بداية ناجحة
طيبة عبد العزيز دلفت إلى مجال السمسرة عبر القروبات النسائية اذ درجت على بيع و شراء وايجار العقارات و السيارات والأراضي وتطورت في المجال وحققت نجاحا إلا أنها كانت تعاني حسب حديثها من تعاملاتها المباشرة مع الجنس الآخر فلجأت إلى استئجار مكتب والاستعانة بشقيقها لإدارة المكتب و اثبتت نجاحها وكسبت عددا من العملاء خاصة النساء، مؤكدة أن المهنة مجزية خاصة في مجال العقارات والاراضي، مشيرة إلى أنها عملت على توظيف أخريات معها بالمكتب بعد ضغط العمل عليها.
معوقات ولكن
سمر محمد ابراهيم خريجة كلية القانون قالت إن بدايتها جاءت عبر سوق السيارات من خلال مواقع التواصل عبر الدلالات بالفيس بوك، مشيرة إلى انها وثقت علاقاتها وتعرفت على عدد من السماسرة من الجنسين وبدأت تفعل نشاطها في المجال بعرض بيع وشراء السيارات للأهل والأصدقاء والتعامل مع السماسرة باقتسام العمولة، مؤكدة الفائدة الكبيرة من وظيفتها التي لا تخلو من المعوقات خاصة أفراد أسرتها الذين مازالوا رافضين للمهنة لكنها تحاول إقناعهم لأنها فشلت في إيجاد وظيفة .
مهنة بالصدفة
اعتماد مصطفى أشارت إلى أن اقتحامها لمجال السمسرة جاء من باب الصدفة حينما كانت تبحث عن شراء قطعة ارض لشقيقتها المقيمة خارج البلاد وبعد أن تمت عملية الشراء استلمت عمولتها من الطرفين ووجدت أنها وظيفة مربحة رغم صعوبتها على النساء والمضايقات التي تواجهها من قبل بعض العملاء الا انها قررت المضي بها والعمل على الزام كل شخص حدوده في التعامل، مشيرة إلى انها حققت مكاسب كبيرة وتوسعت في مجال عملها الجديد.
الخرطوم: تفاؤل العامري

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - رغم صعوبة المهنة نساء يقتحمن عالم السمسرة وينشطن في البيع والشراء في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق