اخبار الإقتصاد السوداني - الحرية والتغيير: الوضع الحالي قابلٌ للإنفجار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
انتقد عضو اللجنة الاقتصادية بالحرية والتغيير محمد شيخون، قرار الحكومة برفع الدعم عن المحروقات، وقال إنّ الوضع الحالي لا يتحمّل مزيداً من الضغط وهو قابلٌ للانفجار، وأكد أن المؤتمر الصحفي الذي عقدته وزارتا الطاقة والمالية أمس الأول يحمل نفس النكهة والأقوال لأسوأ أيام حكومة الإنقاذ!!! ورأى شيخون وفقاً لمصادر مطلعة، أنّ قرار رفع الدعم عن المحروقات لن يمر بسهولة، لأنه فوق طاقة تحمل ما يفوق ال(90%) من المُواطنين، متوقعًا تلاشي قطاع الخدمات وتوقف الإنتاج للسوق الوطنية على خلفية سياسات الحكومة الرامية لتحرير الدعم عن السِّلع، وأضاف "كما أنّ الحكومة تعيش على (30%) من عائدات المُوازنة المتمثلة في ضريبة المحروقات البالغة (300) مليار جنيه".
وانتقد عضو اللجنة الاقتصادية، حديث ممثلي الحكومة في المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس الأول بوكالة للأنباء، الذي ناقش أسباب صدور قرار رفع الدعم عن المحروقات، وقال إنّه حمل نفس النكهة والأقوال لأسوأ أيام نظام الإنقاذ البائد ما قبل المُفاصلة وآخر أيامهم قبيل السُّقوط بثورة ديسمبر في اللغة والتبريرات والازدراء بالشعب، وأضاف "إذا كانوا يقصدون بالقرار التمهيد لعودة نظام الإنقاذ الذي لا يعود إلا بمصالحة، أو يُريدون أن يزيدوا تأزيم الوضع للوصول إلى هذا الهدف وهو عودة نظام ".
وكشف شيخون بحسب صحيفة الصيحة، عن اتجاه الحكومة لتحرير الجمركي في مُقبل الأيام، وقال إنّ الوقود ليست السلعة الوحيدة التي تريد الدولة تحريرها، مشيراً إلى أن (90%) من السلع المُتداولة في السوق الوطنية مستوردة، وأكّد مضي الحكومة أيضًا في اتجاه تعويم الجنيه، ونبه إلى أن تلك الخطوات ستُفاقم الأزمة الاقتصادية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - الحرية والتغيير: الوضع الحالي قابلٌ للإنفجار في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق