اخبار الإقتصاد السوداني - 200 مليار جنيه حجم الكتلة النقدية المزيفة ..وأزمة سيولة بالبنوك

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال رئيس اللجنة التسييرية لإتحاد المصارف طه حسين ان اكثر من 600 مليار جنيه خارج النظام المصرفي. واشار في حديثه ل(الراكوبة) ان حجم العملة المطبوعة في العام الماضي بلغ 606 مليار جنيه من فئة (100 ،200 ،500) جنيه جميعها خارج المصارف،لافتا الى ان الفئات الموجودة بالبنوك (5،10،20،50) جنيه والتي يرفض استلامها المتعاملون،وحتي بنك المركزي، وأضاف ان الفئات الكبيرة يتم التدوال بها في سوق الذهب والعملات.
واضاف ان اصحاب المحلات التجارية ومحطات الوقود يقومون بفرز الفئات الكبيرة من العملة وايداع الفئات الصغيرة بالبنوك، وعزا إرتفاع سعر في السوق الموازي ل405 جنيه بسيب أزمة السيولة، وكشف عن عجز كبير في تمويل الموسم الصيفي حاليا ،واصفا المشكلة بالكبيرة، وقال ان المركزي امام خيار العلاج بتكرار سيناريو فئة ال50 جنيه وذلك عبر استبدال فئة 500 جنيه والتي سوف تضمن عودة مبالغ كبيرة للجهاز المصرفي.
وأوضح ان حجم التزوير كبير جدا ما يعادل 200 مليار جنيه في الكتلة النقدية خاصة في فئة 200 جنيه،جازما بان المشكلات التقنية المتعلقة بالتحويلات تمت معالجتها لتبقي الاجراءات الداخلية بالبنوك والمصارف المتعلقة بفئات الجنيه عائق في التحويلات لرفض المتعاملين استلامها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - 200 مليار جنيه حجم الكتلة النقدية المزيفة ..وأزمة سيولة بالبنوك في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق