اخبار الإقتصاد السوداني - محمد عبد الماجد يكتب: كانت عيونهم (عسلية)!!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
] عدد اعضاء مجلس السيادة كان في حدود عربة (امجاد).
] ثم اصبح (هايس).
] ثم (حافلة).
] ثم (بص الوالي).
] ثم (طائرة).
] فسفينة.
] ونخشى بعد الاتفاقيات القادمة ان يكون عدد الاعضاء في حدود ركاب (القطر).
(2)
] هل تدرك الحكومة الانتقالية ان عيون كانت (عسلية)؟
] تغيرت ملامح الناس من قطوعات الكهرباء ورهق الوقوف في (الصفوف).
(3)
] الحكومة الانتقالية لم تعلن الزيادات الجديدة في اسعار المحروقات، حتى لا تتهم الحكومة الانتقالية بأنها (دولة عميقة).
] قلت كثيراً ان (الدولة العميقة) من (الدولة السطحية).
] هذه (السطحية) لن تقودنا إلّا للمزيد من القطوعات.
(4)
] الواضح ان الدولة السودانية تحولت من دولة (مقاطعات) خارجية الى دولة (قطوعات) داخلية.
(5)
] سوف يظهر حمدوك في الذكرى الثانية لثورة ديسمبر المجيدة، ليقول للناس سوف نعبر وننتصر.
] هل حدثنا حمدوك كيف سوف تعبر حكومته (قطوعات) الكهرباء في شهر رمضان المقبل؟
] لن نتحدث عن (الانتصار)، نتحدث فقط عن (العبور).
(6)
] افتقدنا مدني عباس مدني.
] على الاقل وجوده في وزارة التجارة والصناعة مبرر لوجود (صفوف) الخبز.
(7)
] خطاب حمدوك القادم فيه اضافة جديدة.
] سوف نعبر.
] وننتصر.
] ونحارب اثيوبيا.
] وكل هذه الاشياء لن يتحقق منها غير الحرب مع اثيوبيا.
(8)
] الدعم السريع.
] الفي ايدو (الحبر) ما بكتب نفسه شقي!!
(9)
] ظللنا في كل العهود نسمع عن هذه الازمات.
] ازمة في الخبز.
] ازمة في الغاز.
] ازمة في البنزين.
]ازمة مواصلات.
] لم نسمع مرة واحدة عن أزمة في (الغاز المسيل للدموع) رغم الاستهلاك الخرافي له من قبل السلطات.
] هذه هي السلعة الوحيدة التي تحرص الحكومة على توفيرها.
(10)
] مع تردي كل الخدمات في ولاية الخرطوم، وضح ان الولاية في حاجة الى (أسد) وليس (نمر).
(11)
] ساطع الحاج عندما لم يجد شيئاً يعارضه ويختلف معه بعد سقوط نظام الانقاذ عارض رئيس حزبه.
] هذا الشيء الوحيد الذي يسطع فيه ساطع.
(12)
] المريخ السوداني والاهلي المصري اليوم في دوري ابطال افريقيا.
] أي نتيجة غير (التعادل) سوف تكون في صالح (إثيوبيا).
(13)
] بعد (3) ايام سوف تغلق كل الطرق التى تؤدي الى القيادة العامة.
] وسوف يتحدثون عن افشال محاولة انقلاب جديدة.
(14)
] بغم/
]في .
]وراء كل رجل عظيم (حركة).
صحيفة الانتباهة

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - محمد عبد الماجد يكتب: كانت عيونهم (عسلية)!! في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق