اخبار الإقتصاد السوداني - شركات أميركية تشيد بتحسن المناخ الاقتصادي في السودان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ارتفعت أسعار البنزين والديزل في على نحو كبير، الجمعة، عقب إصلاحات على صعيد دعم الوقود، وهي جزء من سلسلة إجراءات اقتصادية ساعدت في وضع البلاد على مسار إعفاء مستدام من الديون. وقال شاهد من «رويترز» إن أسعار البنزين ارتفعت بنحو 23 في المائة، فيما زادت أسعار الديزل أكثر من 8 في المائة في محطات الوقود.
وارتفعت أسعار البنزين في عدة محطات وقود بالعاصمة السودانية الخرطوم إلى 150 جنيهاً سودانياً (0.4 دولار) من 122 جنيهاً للتر، بينما صعدت أسعار الديزل إلى 125 جنيهاً من 115 جنيهاً. وتلغي الحكومة الانتقالية في السودان تدريجياً معظم دعم الوقود في ظل نقص واسع النطاق.
وفي الخرطوم، يصطف المواطنون في طوابير طويلة للحصول على الديزل، بيد أن عدد المنتظرين لشراء البنزين قل في الأيام الأخيرة. وفي العديد من المناطق خارج الخرطوم ما زال النقص حاداً.
ويشهد السودان أزمة اقتصادية منذ ما قبل الإطاحة بعمر في 2019، ما أدى إلى نقص إمدادات سلع أساسية مثل الوقود والخبز والأدوية. وفي فبراير (شباط) الماضي، خفض البنك المركزي قيمة العملة، في تحرك يستهدف الإفراج عن مساعدة أجنبية وفتح الطريق أمام إعفاء من ديون بمليارات الدولارات.
ونفذت الحكومة التي شُكلت عقب الإطاحة بالبشير إصلاحات مؤلمة، شملت تقليص دعم الطاقة وخفض قيمة العملة، مع تطبيق البلاد برنامجاً تحت إشراف صندوق النقد الدولي في خضم أزمة اقتصادية.
ومساء الخميس، أكد رئيس مجلس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، حرص الحكومة الانتقالية على إحداث تنمية متوازنة بجميع أقاليم السودان، فضلاً عن تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين كافة.
والتقى حمدوك، الخميس، مع روبيول أولاني دوروجو، المدير الإقليمي لبنك التنمية الأفريقي، الذي أبدى استعداد البنك لتمويل قطاع الخدمات الأساسية بولايات كردفان، لا سيما مشاريع مياه الشرب بمدن ولايتي شمال وجنوب كردفان.
وقبل أيام، استعرض حمدوك، خلال اجتماع مجلس الأعمال الأميركي السوداني، فرص الاستثمار في السودان ورؤية الحكومة للإصلاحات المطلوبة في القطاعات المختلفة.
وشارك حمدوك، مساء الأربعاء، في اجتماع بحضور وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني الدكتور جبريل إبراهيم، ووزير الزراعة والغابات السوداني الدكتور الطاهر حربي، وعدد من رجال الأعمال ومديري البنوك السودانيين، ومشاركة مسؤولين من الإدارة الأميركية، وبنك التنمية الأفريقي، وممثلين لعدد من الشركات الأميركية والعالمية الكبيرة.
وقال حمدوك إن السودان يتمتع بموارد طبيعية وإمكانات متنوعة للاستثمار، مؤكداً في الوقت ذاته أهمية ارتباط القطاع الزراعي بالتصنيع وتعظيم القيمة المضافة بدلاً عن تصدير المواد الخام.
من جانبهم، أشاد ممثلو الشركات الأميركية خلال الاجتماع بالإنجازات التي حققتها الحكومة والتي يأتي في مقدمتها خروج السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والإصلاحات الاقتصادية وتغيير قانون الاستثمار، مشيرين إلى أن تلك الإنجازات ستسهم بقوة في إيجاد بيئة مواتية للمستثمرين الأجانب للاستثمار في السودان.
وعبّر عدد من ممثلي الشركات الأميركية عن سعادتهم بانفتاح السودان على العالم الخارجي، مؤكدين رغبتهم في تطوير العلاقات الاقتصادية مع السودان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الإقتصاد السوداني - شركات أميركية تشيد بتحسن المناخ الاقتصادي في السودان في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع سودارس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي سودارس

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق